أخــبـار مـحـلـيـة

عقب الزلزال.. الرئاسة التركية تحذر

حذرت الرئاسة التركية من تداول الصور غير المؤكدة، وتجنب المؤسسات الصحفية المعلومات غير المؤكدة والإشاعات، وذلك عقب الزلزال الذي ضرب منطقة سيفيرجي في ولاية إيلازيغ شرقي تركيا، مساء اليوم الجمعة.

وقال فخر الدين ألطون رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في “تويتر” إنه “من المهم ألا يشارك مواطنونا ومؤسساتنا الصحفية الصور غير المؤكدة وأن يتجنبوا المواقع المزعجة بعد الزلزال الذي ضرب إيلازيغ”.

وطالب ألطون “الأشخاص العاملين في منطقة الزلزال ألا يشغلهم الإعلاميون، فمصدر المعلومات الطارئة هي مؤسسة آفاد”

وأكد ألطون أن “جمهورية تركيا وجميع المؤسسات والمنظمات تتخذ كافة التدابير اللازمة لسلامة مواطنينا”.

وفي وقت سابق، قال مصدر دبلوماسي إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتابع بنفسه لحظة بلحظة آخر تطورات الزلزال الذي ضرب ولاية ولاية إيلازيغ شرقي تركيا مساء اليوم”.

وأوضح المصدر لـ”وكالة أنباء تركيا” أن “أردوغان أعطى تعليماته الفورية لكافة المؤسسات التركية بمتابعة أضرار الزلزال والبدء فورا بعمليات الإنقاذ والبحث”.

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إنه “تم تسجيل 4 حالة وفاة في منطقة ملاطيا، جراء الزلزال الذي ضرب مساء اليوم ولاية إيلازيغ شرقي تركيا”، لافتا إلى “وجود أضرار مادية كبيرة”.

وتابع صويلو في تصريحات صحفية أن “هناك تسجيل لحالات عديدة من الجرحى ونحن نتابع بدقة وتفصيل الأوضاع”.

ولفت إلى أن أن “هناك أضرارا كبيرة في المباني ببعض المناطق والقرى”.

وكانت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” قالت في وقت سابق، إن زلزالا، ضرب مساء اليوم الجمعة، منطقة شرقي الأناضول، مضيفة في بيان أن الزلزال ضرب منطقة سيفيرجي في ولاية إيلازيغ شرقي تركيا”.

ولفتت “آفاد” إلى أن قوة الزلزال بلغ 6.8 درجات على مقياس ريختر.

وشعر بالزلزال السكان في المناطق الجنوبية والشرقية من تركيا وشمالي سوريا بالاضافة إلى لبنان وفلسطين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق