عـالـمـيـة

عقب انفجار هائل.. محافظ بيروت يعلن العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة

سمع دوي انفجار ضخم قرب منزل رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري في وسط العاصمة بيروت، وسط ترقب صدور حكم قضائي بشأن اغتيال والده عام 2005.

 

وأعلن محافظ بيروت العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة، بينما قالت وسائل إعلام لبنانية إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار ناجم عن مفرقعات داخل أحد المستودعات في مرفأ بيروت وتسبب في أضرار بمحيط المنطقة.

ونقلت وكالة الإعلام الرسمية أن الانفجار أسفر عن “إصابات لا تحصى” وأن وفرق الصليب الأحمر تنتشر لنقل المصابين.
وقد أطلق الصليب الأحمر استنفارا عاما لجميع المسعفين، وناشدا مستشفيات العاصمة المواطنين التوجه إليها للتبرع بالدم.

 

وأغلقت القوى الأمنية كل الطرق المؤدية الى المرفأ، ومنع الصحافيون من الاقتراب. ولم يسمح إلا لسيارات الإسعاف والدفاع المدني بالمرور.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن صحفية في الميدان أنها شاهدت عشرات الجرحى يصلون الى مستشفى “أوتيل ديو” في الأشرفية في شرق بيروت، وبينهم أطفال. وكان عدد كبير منهم مغطى بالدماء من رأسه حتى أخمص قدميه.

وأضافت الوكالة أن صحفييها شاهدوا سيارات متوقفة ومتروكة في وسط الشارع القريب من المرفأ وقد لحقتها أضرار بالغة. كما لحقت أضرار بالغة بالمباني وتناثر الزجاج في كل مكان.

ونقلت وكالة الأناضول حصول “انفجار ضخم قرب منزل رئيس الحكومة اللبناني السابق وسط بيروت ” وأضافت أن “الانفجار ألحق أضرارا كبيرة بمقر الحكومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق