مـنـوعــات

علاج جديد للشخير | صدمات كهربائية للسان لتقوية عضلاته

هل تعاني من الشخير أنت أو شريك حياتك؟ قد يكون الحل بين يديك بعد إصدار الجهاز الجديد الذي يمكن أن يقلل نسبة الشخير إلى ما يصل إلى الخمس عن طريق توصيل الكهرباء بلسان الشخص الذي يرتديها.هذا الجهاز لا يقوم بصعق مرتديها بالطبع، ولكن يحفز عضلات الفم واللسان.

 

 

ويحدث الشخير بسبب اهتزاز هياكل الحلق، التي تسترخي عند النوم وتضيق الممر الذي يؤدي إلى حدوث اضطراب هوائي صاخب. ومع ذلك فإن تقوية عضلات اللسان تساعد على بقاء ممر التنفس مفتوحاً طوال الليل مما يسمح بالحصول على ليلة مريحة.

جهاز eXciteOSA الذي طرح للبيع في المملكة المتحدة وقريباً في الولايات المتحدة مقابل 750 دولار.

 

قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس النومي  وهي حالة يمكن أن تنسد فيها الممرات الهوائية تماماً أثناء الليل وتعيق عملية التنفس الطبيعي.ويمكن أن يؤدي انقطاع النفس النومي إذا لم يتم علاجه، إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان والزرق والنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم، والسكتات الدماغية، وداء السكري من النوع الثاني والاضطرابات السلوكية والمعرفية.

وقال أخيل تريباثي الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة Signifier Medical Technologies “هذا الجهاز أول جهاز نهاري على الإطلاق يمكن أن يعالج انقطاع النفس النومي والشخير”.

 

 

وأضاف: “جهازنا الحاصل على براءة اختراع، لا يعالج فقط السبب الجذري للمشكلة، بل حتى يمنحك ليلة هادئة لأنك لا تحتاج لإرتدائه أثناء النوم”.

الجهاز المزود بتقنية البلوتوث ويتم التحكم فيه بواسطة تطبيق، يشبه واقي الفم مضاف إليه عصا، يتم وضعه حول اللسان، ويحتوي على أربعة أقطاب كهربائية تحفز أعلى اللسان والأسطح السفلية.

 

 

يتم استخدام الجهاز لمدة 20 دقيقة كل يوم في أول ستة أسابيع، بعدها يتم استخدامه مرة واحدة كل أسبوع.وخلال الجلسة، تحفز الأقطاب الكهربائية عضلات اللسان باستخدام سلسلة من النبضات الكهربائية، تستمر لبضعة ثواني وبينها فترات راحة.

وقال متحدث باسم الشركة” التحفيز الكهربائي لا يسبب أي ضرر ويمكن للمريض تعديل وتحديد مستوى العلاج المطلوب”.

ووجد خبراء إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن استخدام جهاز eXciteOSA قد قلل مستويات الشخير بأكثر من 20% لـ 87 مريض من أصل 115.

 

 

وفي مجموعة أخرى لمرضى عانوا من الشخير وانقطاع النفس النومي الخفيف، لاحظ الفريق انخفاضاً في المتوسط بنسبة 48% في 41 مريض من أًصل 48.ومع أن هذا الجهاز قد يكون خياراً جيداً للأشخاص الذين يعانون من الشخير وانقطاع النفس النومي إلا أنه غير مناسب للأشخاص الذي لديهم أجهزة تنظيم ضربات القلب، أو تقويم أسنان أو غرسات، أو أطراف صناعية فموية أو تقرحات في الفم أو النساء الحوامل.

 

وتضمنت الآثار الجانبية التي لوحظت في دراسة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الإفراط في إفراز اللعاب، ووخز في اللسان، وحساسية لحشوات الأسنان، وضيق في الفك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق