أخــبـار مـحـلـيـة

علم المثليين ومخلوق أسطوري على لوحة للكعبة يثير غضبا بتركيا

أثارت صورة مهينة للكعبة المشرفة، بجامعة البوسفور في مدينة إسطنبول، غضبا واسعا في الأوساط التركية، مع إعلان السلطات إجراء تحقيقات بشأن الحادثة واعتقال أربعة أشخاص.

 

 

 

ويظهر في الصورة، التي علقت ضمن فعالية لنادي الفنون بالجامعة في ساحة الاحتجاجات، علم للمثليين، بالإضافة لاستبدال الكعبة بصورة مخلوق أسطوري يدعى “شاهماران”.

وبعد إعلان الادعاء العام بإسطنبول، إجراء تحقيقات بشأن الواقعة، ألقت وزارة الداخلية التركية، القبض على أربعة مشتبه بهم، فيما تجري عمليات بحث عن شخصين آخرين.

 

 

وقال والي إسطنبول، علي يرليكايا، في بيان أدان فيه الحادثة، إنه في يوم الجمعة 29 كانون الثاني/ يناير، وضعت صورة في الحرم الجنوبي لجامعة البوسفور، وتحتوي على صورة المخلوق الأسطوري “شاهماران” بدل الكعبة، إلى جانب علم “المثليين”.

وأشار إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم، ضمن التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في إسطنبول بتهمة “الإهانة العلنية للقيم الدينية”.

 

ولفت إلى أنه بعد إجراء التفتيش من النيابة العامة، تم العثور على اللوحة التي علقت عليها الصورة، وكتاب محظور يحمل شعار منظمة العمال الكردستاني، ومحتويات دعاية، ولافتات أخرى استخدمت في الاحتجاجات مؤخرا، بالإضافة لأعلام “مجتمع الميم” (المثليين).

 

 

وسم “الكعبة مقدساتنا”

 

وتصدر وسما “Kabe Kutsalımızdır” (الكعبة مقدساتنا)، و”BoğaziciLgbtRezaleti” و(الإساءة في جامعة البوسفور)، مواقع التواصل الاجتماعي، فيما ندد نشطاء وكبار المسؤولين في البلاد بالحادثة المسيئة لمشاعر المسلمين.

 

وأدان رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، عبر حسابه في “تويتر” الواقعة، مشيرا إلى أنهم يتابعون الحادثة، وسيتخذون خطوات قانونية لازمة ضد هذا العمل “المشين”.

 

رئيس البرلمان يدين

 

من جهته قال رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، في تغريدة على “تويتر”: “أدين عدم الاحترام للكعبة المشرفة، قبلة أمتنا، من بعض المنحرفين في جامعة البوسفور، ولا ينبغي السماح لمثل هذه الأعمال بالمساس بهيبة جامعاتنا، ووفقا للقانون سيحصل الفاعلون على العقوبات اللازمة”.

 

داود أوغلو وزعيم حزب السعادة ينددان

 

بدوره شارك رئيس الوزراء التركي الأسبق، وزعيم حزب المستقبل، أحمد داود أوغلو، بوسم “الكعبة مقدساتنا”، وقال في تغريدة له على حسابه في “تويتر”: “من غير المقبول أن تكون الكعبة المشرفة أداة استفزاز من الآخرين، أدين بشدة هذا التصرف الوقح، وأدعو الجميع لإبداء الحساسية الواجبة تجاه الإهانات والاعتداءات على معتقداتنا وقيمنا المقدسة”.

 

من جهته قال زعيم حزب السعادة، تمل كارامولا أوغلو، في تغريدة على “تويتر”: “لا يمكن قبول الفحش المرتكب تجاه قبلة المسلمين الكعبة المشرفة، والتي هي إحدى أكثر القيم المقدسة لنا، ولا يمكن اعتبار عدم احترام قيمنا ضمن إطار حرية الرأي، أنا أشجب هذا الاستفزاز المشين”.

 

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، غرد أيضا على الوسم ذاته قائلا: “عدم احترام الكعبة لا يعتبر حرية تعبير، وليس حقا لأي أحد، وسينال من قام بهذا الفعل عقابه أمام القانون”.

 

وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، ماهر أونال، في تغريدة على “تويتر”: “أدين الفعل الفاحش الذي يمس قبلة المسلمين في الأرض، الكعبة المشرفة في جامعة البوسفور، ونحن نعلم ما الغرض من هذه الاستفزازات الفاحشة، وسينال الفاعلون أقسى العقوبات على هذا العمل المنحرف”.

 

وتابع: “ولن نسمح لجامعاتنا التي ينبغي أن تكون عنوانا للمعرفة، أن تكون ملوثة بمثل هذه الاستفزازات، ولا يمكن اعتبار هذا الفعل الخسيس، بأي حال من الأحوال ضمن نظاق حرية التعبير.. الكعبة هي مقدساتنا”.

 

احتجاجات في جامعة البوسفور

 

وشهدت جامعة البوسفور بإسطنبول، في الأسابيع الماضية، احتجاجات وأعمال عنف، عقب قيام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتعيين رئيس جديد للجامعة، وهو ما رفضه عدد كبير من الطلاب والأكاديميين العاملين في الجامعة.

واتهمت السلطات التركية أطرافا سياسية بالبلاد، باستغلال أزمة جامعة البوسفور لاسيما من حزب الشعب الجمهوري، محذرة من سيناريو مشابه لاحتجاجات غيزي بارك عام 2013.

 

وتصدر حزب الشعب الجمهوري، الذي يقوده كمال كليتشدار أوغلو، حملة الاعتراضات على تعيين “مليح بولو” رئيسا للجامعة، مشيرا إلى أنه من حزب العدالة والتنمية، وأن هذا الإجراء هو الأول منذ عام 1980.

 

عربي21- عماد أبو الروس
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق