أخــبـار مـحـلـيـة

على الحدود الأوكرانية البولندية.. عملية ناجحة للاستخبارات التركية

نجح جهاز الاستخبارات التركي، بتوجيه ضربة جديدة لتنظيم “غولن” الإرهابي، إثر تمكنه بعملية نوعية من جلب عضوين يعملان في التنظيم الإرهابي، ومسؤلان عن أنشطته في إربيل وبغداد في العراق.

 

 

وذكر مصدر أمني، الأربعاء، أن “جهود وزارة الداخلية ومديرية الأمن التركيتين، أثمرت عن جلب عضوين في تنظيم (غولن) الإرهابي أثناء فرارهما بشكل غير قانوني من الحدود بين أوكرانيا وبولندا”.

وأوضح المصدر أن “المديرية العامة للأمن وإدارة مكافحة التهريب والجريمة المنظمة التابعة لوزارة الداخلية، تمكنت من إحضار مسؤول التنظيم في بغداد المدعو (صالح فيدان)، ومسؤوله في أربيل (صمد غوري) بعد محادثات أجرتها مع السلطات في أوكرانيا”.

 

 

وأضاف أن “طائرة خاصة تابعة لمديرية الأمن، قامت بنقل الإرهابيين بعد توقيفهما في أوكرانيا”.

وأشار المصدر إلى أن “الإرهابيين صدر بحقهما مذكرة توقيف بتهمة (الانتماء لمنظمة إرهابية مسلحة) وتم تسليمهما لمديرية أمن أنقرة”.

وبيّن المصدر الأمني أن “المدعو (فيدان) عمل مدرساً في جامعة (أيشك) وكان قد فرّ مع زوجته إلى خارج تركيا، عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز/يوليو 2016″، لافتاً أن “(غوري) حصل على مبالغ مالية ضخمة تم إيداعها بحسابه في بنك آسيا في الفترة بين 17-25 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأنه عضو نشط في هيكل التنظيم الدولي”.

وتخوض تركيا حربا شاملة ضد عدد من التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيمات “داعش” وPKK/PYD الإرهابيين، يضاف إليهم تنظيم “غولن” الإرهابي المسؤول عن المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.

 

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق