أخــبـار مـحـلـيـة

على الحدود مع سوريا.. أنظمة دفاع محلية تدعم القوات التركية (تقرير)

 

توفر الأسلحة والمعدات والأنظمة الحديثة المُنتجة محليا للقوات المسلحة التركية مزيدا من القدرات العملياتية، لاسيما للقوات العاملة في ولاية هطاي (جنوب) على الحدود مع سوريا.

 

 

في قضاء آلتين أوزو في هطاي، تؤدي فرق “نسور الحدود” التابعة لقيادة فوج الحدود الثاني مهامها العملياتية على الخط الحدودي مستخدمةً أنظمة محلية الصنع.

ومن أبرز هذه الأنظمة نظام الكاميرات “عين الصقر” ورادار المراقبة الأرضية “آجار” (ACAR) ونظام الأسلحة ذات التحكم عن بُعد “صارب” (SARP) ونظام “صدى” (SEDA) الصوتي للكشف عن مرابض الإطلاق.

 

 

** “عين الصقر” و”آجار”

و”عين الصقر” هو نظام مراقبة كهروبصرية أنتجته شركة “أسيلسان” التركية للصناعات الدفاعية (ASELSAN)، ويتيح للقوات المسلحة التركية تعقّب الأهداف بعيدة المدى وتحديدها على امتداد خط الحدود ليلا ونهارا وحتى في الظروف الجوية السيئة.

وهذا النظام قادر على اكتشاف الأهداف من على بُعد 11.5 كيلومترا وتشخيصها من على بُعد 2.4 كيلومترا، إضافة إلى تحديد مسافة الهدف باستخدام أشعة الليزر.

فيما يوفر رادار المراقبة الأرضية “آجار” المُنتج محليا للقوات التركية العاملة في المناطق الحدودية إمكانية اكتشاف الأهداف الأرضية وتعقبها وتصنيفها.

** نظاما “صارب” و”صدى”

عن بُعد يتم التحكم في “صارب” (SARP)، وهو نظام للكاميرات الحرارية وخاصية قياس المسافات بالليزر، فضلا عن إمكانية دمج قاذفات القنابل اليدوية المضادة للطائرات والقنابل اليدوية وفقا لاحتياجات الجنود على خط الحدود.

أما نظام “صدى” الصوتي فمُخصص للكشف عن مرابض الإطلاق وطورته شركة “أسيلسان” وجرى نشره على خط الحدود.

ويتيح هذا النظام للقوات المسلحة التركية إمكانية الكشف عن مواقع إطلاق النار ضد الوحدات المتنقلة والثابتة باليل والنهار وحتى في الضباب باستخدام نظام التذبذبات الصوتية.

وكل هذه الأنظمة تم تطويرها بخبرات ومعدات محلية تركية ضمن سياسة تقليل الاعتماد على الخارج في مجال الصناعات الدفاعية.

وتساعد تلك الأنظمة القوات التركية المكلفة بحراسة الحدود على أداء مهامها على أكمل وجه وتسيير دورياتها في ظروف تضمن أمن القوات، بجانب إجراء عمليات المسح والمراقبة في مناطق السيطرة.

** أمن الحدود

في مركز الشهيد النقيب إيلكر أجار الحدودي في منطقة قرقخان على الحدود السورية، يستخدم الجنود بشكل فعال أنظمة المراقبة التي تنتجها “أسيلسان” لضمان أمن الحدود.

وضمن نطاق نظام الأمن المتكامل، يواصل الجنود الأتراك وأصبعهم على الزناد أعمال المراقبة عند نقاط الحدود التي تحتوي على أنظمة الكاميرات “عين الصقر” ورادارات المراقبة الأرضية “آجار” وأنظمة الأسلحة التي يتم التحكم بها عن بُعد “صارب” وكاميرات وأنظمة الاستطلاع باستخدام الترددات الصوتية.

وأجرت لجنة من وزارة الدفاع التركية، ضمّت عددا من الجنرالات، زيارة لتفقد الإجراءات المتخذة لأمن الحدود على خط الحدود مع سوريا والإجراءات الإضافية الواجب اتخاذها لضمان أمن الحدود.

ومن وقت إلى آخر، تجرى الوزارة فحوص روتينية لضمان جاهزية الأنظمة إضافة إلى تقييم دوري للوضع الأمني في المناطق الحدودية مع سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق