أخــبـار مـحـلـيـة

“عمل إرهابي جبان”.. دول عربية تدين انفجاراً استهدف شارع الاستقلال بإسطنبول وتعزي تركيا بالضحايا

أدانت دول عربية، بأشد العبارات، التفجير الذي شهده شارع الاستقلال وسط إسطنبول، وخلف 6 قتلى وأكثر من 50 مصاباً، ووصفته بـ” الإرهابي”، فيما قدمت تعازيها وعبرت عن تضامنها مع تركيا.

ففي بيان لوزارة الخارجية القطرية أدانت الدوحة “بشدة” تفجير إسطنبول، وأعلنت وقوفها مع تركيا فيما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، في بيان، إنه “يدين بأشد العبارات حادث التفجير الذي وقع بمدينة إسطنبول والذي أسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين”.

كما أعرب أبو زيد عن “خالص تعازي مصر لذوي الضحايا والشعب التركي الصديق والجمهورية التركية” متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد متحدث الخارجية المصرية “موقف مصر الثابت الذى يرفض كافة أشكال العنف والإرهاب مهما كانت مسبباته”.

أما السعودية فقد أدانت بأشد العبارات التفجير الذي استهدف شارع الاستقلال بحي تقسيم وسط إسطنبول.

وأعربت وزارة الخارجية في بيان عن “إدانة السعودية بأشد العبارات التفجير الإرهابي الذي استهدف منطقة تقسيم وسط إسطنبول وأدى إلى وفاة وجرح عددٍ من المدنيين”.

أضاف البيان: “أكدت وزارة الخارجية وقوف السعودية مع جمهورية تركيا ضد هذا العمل الجبان”.

وتابع: “تقدم الوزارة صادق العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب التركي الشقيق، مع تمنياتها الصادقة بالشفاء العاجل للمصابين”.

كما أدان الأردن حادثة التفجير الذي وقع وسط إسطنبول، واصفاً إياه بأنه “عمل إرهابي جبان ذهب ضحيته الأبرياء”.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية بالمملكة سنان المجالي، تلقت الأناضول نسخة منه.

أعرب البيان، عن “أحر مشاعر التعازي والمواساة للجمهورية التركية الشقيقة بضحايا التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة تقسيم في إسطنبول”.

وأكد تضامن الأردن “المطلق مع الأشقاء في تركيا”، مشدداً على أن “الإرهاب عدوٌّ مشتركٌ تدينه المملكة بكل أشكاله”.

فيما أعربت الخارجية الأردنية، عن تمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

الصومال، أدان كذلك بشدة التفجير الذي وقع بمنطقة تقسيم وسط إسطنبول، ووصفه بـ”الهجوم الإرهابي”.

وقال رئيس الوزراء حمزة عبدي بري، في بيان: “ندين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع مساء اليوم الأحد في منطقة تقسيم وسط إسطنبول”.

أضاف البيان: “وأعرب رئيس الوزراء عن تعازيه الحارة لأسر وأقارب ضحايا الهجوم الإرهابي، سائلاً الله عز وجل أن يمن بالشفاء العاجل على الجرحى” وفق وكالة الأنباء الصومالية الرسمية.

الشرطة التركية أغلقت شارع الاستقلال بعد الانفجار – رويترز

وفي وقت سابق الأحد، وقع تفجير بمنطقة “تقسيم” في إسطنبول، راح ضحيته 6 أشخاص وأصيب 53 آخرون، وفق مؤتمر صحفي للرئيس رجب طيب أردوغان.

فيما أطلقت النيابة العامة في إسطنبول، تحقيقاً حول الانفجار، وكلّفت 5 نواب عامين للإشراف على التحقيق.

بدوره، قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن كافة المؤسسات التركية المعنية، تقوم بالتحقيق حول حادثة الانفجار بشكل سريع ودقيق وفعال.

ودعا ألطون وسائل الإعلام إلى التحلي بروح المسؤولية وعدم الاكتراث لما يشاع من معلومات مغلوطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.أكثرğ 10 تخصصات جامعية ندم خريجوها على اختيارها

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق