أخــبـار مـحـلـيـة

غداً .. سكان إسطنبول على موعد مع صناديق الاقتراع لاختيار رئيس بلديتهم

يستعد سكان مدينة إسطنبول التركية، صباح غد الأحد، للتوجه إلى صناديق الاقتراع مجدداً، لاختيار رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، تنفيذاً لقرار اللجنة العليا للانتخابات الذي قضى بإلغاء نتائج الانتخابات التي جرت في 31 آذار/ مارس الماضي فيما يتعلق بهذا المنصب.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات التركية قد قضت في أيار/ مايو الماضي بإلغاء فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بمنصب رئيس بلدية إسطنبول، إثر طعن استثنائي تقدم به حزب العدالة والتنمية بعد البت بسلسلة من الطعون السابقة.

ويتنافس في جولة الإعادة نفس المرشحين الذين شاركوا في الجولة الأولى، وأبرزهم بن علي يلدريم، مرشح حزب العدالة والتنمية وتحالف الشعب، وأكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض وتحالف الأمة، بالإضافة إلى مرشحي الأحزاب الأصغر.

وتنحصر المنافسة فعلياً بين يلدريم وإمام أوغلو، الذي فاز في الانتخابات الملغاة بفارق بسيط وسط اتهامات بحدوث مخالفات وعمليات تلاعب بالأصوات.

وفاز حزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات المحلية التي جرت نهاية مايو الماضي بـ778 بلدية، ليحل في المرتبة الأولى من بين الأحزاب السياسية في تركيا. وحصل حزب الشعب الجمهوري على 242 بلدية، والحركة القومية على 236 بلدية، والشعوب الديمقراطي على 63 بلدية، والحزب الجيد على 22 بلدية، والأحزاب الأخرى على 42 بلدية.

وشارك في الانتخابات البلدية 43 مليونا و651 ألفا و815 ناخبا، من أصل 57 مليونا و93 ألفا و410 ناخبين بعموم البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق