اقـتصــاديـة

غرفة تجارة وصناعة قطر: تركيا وجهة استثمارية جاذبة

وصف عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر الدكتور محمد جوهر المحمد، تركيا أنها “وجهة استثمارية جاذبة”، مؤكدا أن التعاون في قطاع الأعمال بين بلاده وتركيا شهد تطورا متسارعا خلال السنوات الأخيرة.

كلام المحمد جاء خلال مشاركته في “منتدى القانون والاستثمار القطري التركي”، الذي انطلق في ولاية إسطنبول، اليوم الخميس، بدعم من غرفة قطر واتحاد الغرف والبورصات التركية، وبمشاركة عدد من رجال الأعمال من البلدين، ويستمرة لمدة يومين.

وقال المحمد إن “القطاع الخاص القطري يعتبر تركيا وجهة استثمارية جاذبة، وأن هناك رغبة من رجال الأعمال القطريين في تعزيز علاقات التعاون وبناء شراكات وتحالفات تجارية مع نظرائهم الأتراك، من خلال إقامة مشروعات ثنائية في تركيا وقطر”.

وأضاف أن “السنوات الأخيرة شهدت تطورا متسارعا لعلاقات التعاون بين قطاع الأعمال في كلا الجانبين، الأمر الذي انعكس على حجم التبادل التجاري بين الدولتين و الذي حقق نموا بنسبة 85 بالمائة مرتفعا من 4.7 مليار ريال في العام 2017 إلى نحو 8.7 مليار ريال في العام 2018”.

كما تحدث المحمد عن عدد من النقاط في هذا المجال وأبرزها:

  • أكثر من 450 شركة تركية تعمل في السوق القطرية بشراكة مع شركات قطرية في مختلف القطاعات الاقتصادية.
  • المشروعات التي نفذتها شركات تركية في قطر خلال السنوات الأخيرة تزيد عن 130 مشروعا بقيمة إجمالية تتجاوز 15 مليار دولار.
  • الاقتصاد القطري يواصل نموه بمعدلات تعتبر الأعلى في المنطقة.
  • وفقا لتوقعات البنك الدولي فإن قطر ستحقق نموا اقتصاديا بمعدل 2 بالمائة في 2019، بالتزامن مع ارتفاع الإنفاق الحكومي الرأسمالي على المشاريع التنموية الكبرى.
  • معدل نمو الاقتصاد القطري سيصل إلى 3 بالمائة في 2020، ثم يتسارع النمو إلى 3.2 بالمائة بحلول العام 2021، مدفوعا بازدياد قوة النشاط في قطاع الخدمات مع اقتراب موعد بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.
  • دعوة للشركات التركية للاستفادة من مناخ الاستثمار الجاذب في قطر والتسهيلات التي تقدمها الحكومة للمستثمرين، والاطلاع على الفرص المتاحة في مختلف القطاعات.
    وتتميز العلاقات التركية القطرية بالمتانة والمتطورة في مجالات شتى من ضمنها الرياضية، والثقافية، والسياحية، والتعليمية، إضافة للتجارية والاقتصادية والعسكرية.

 

 

انباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق