سيـاحـة وسفـر

“غوبكلي تبه” تستقبل 850 ألف زائر في 2022

استقبلت منطقة “غوبكلي تبه” الأثرية جنوبي تركيا، والتي توصف بأنها نقطة بداية التاريخ، 850 ألف سائح خلال عام 2022 الذي يعد الأعلى منذ افتتاح الموقع للزوار.

 

 

وفي العام الأول من افتتاحه سنة 2018 زار المتحف 70 ألفا فقط بسبب أعمال بناء القبة فوق الموقع الأثري.

وفي 8 مارس/ آذار 2019 الذي أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عام غوبكلي تبه، زار الموقع 412 ألفا و378 زائرا.

 

 

وفي 2020 تراجع عد السياح إلى 197 ألفا و912 بسبب وباء فيروس كورونا وفي 2021 ارتفع إلى 567 ألفا و453.

وسجل عام 2022 أعلى عدد للزوار ببلوغهم 850 ألف زائر.

وفي حديث للأناضول أشار مدير متحف الآثار بولاية شانلي أورفة جلال أولوداغ، أن ما يميز موقع غوبكلي تبه أنه يعود لـ 12 ألف عام.

وأكد أنّ أعمال التنقيب في الموقع مازالت مستمرة من أجل إماطة اللثام عن تارخ المنطقة.

ويزيد الإقبال والاهتمام المحلي والعالمي بموقع غوبكلي تبه بحسب أولوداغ.

وموقع “غوبكلي تبه” من أقدم دور العبادة على وجه الأرض، واكتشف عام 1963 على يد باحثين من جامعتي إسطنبول وشيكاغو الأمريكية، واستمرت أعمال الحفر والبحث فيه نحو 54 عاما.

وفي 1995، تم اكتشاف العديد من الآثار بالمنطقة، بينها مسلات حجرية على شكل “T” تعود للعصر الحجري الحديث، يبلغ طولها بين 3 و6 أمتار ووزنها بين 40 و60 طنا عليها رسوم وأشكال حيوانية، وتماثيل بشرية.​​​​​​​

وفي عام 2018، أُدرجت منطقة “غوبكلي تبه” ضمن قائمة يونسكو للتراث العالمي، ولا تزال تشكل موضوعا للعديد من الكتب والأفلام والوثائقيات والمسلسلات وأفلام الرسوم المتحركة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق