عـالـمـيـة

فزت في الانتخابات بـ74 مليون صوت ! .. و شركات الأدوية وقفت ضدي ما قصة ترامب ؟

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، أنه حصل على 74 مليون صوت خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز بها منافسه الديمقراطي جو بايدن، مضيفاً أن شركات الأدوية قدمت الملايين لشن حملة من الإعلانات، استهدفته في الانتخابات الرئاسية، بحسب وصفه.

 

 

وقال ترمب في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، مساء الجمعة، إن إدارته “عملت من أجل تخفيض أسعار الأدوية، لتخفيف الأعباء عن المرضى”، مطالباً الدول المصنعة للأدوية بـ”مراجعة سياستها تجاه الولايات المتحدة”.

واتهم ترمب شركات الأدوية، بتقديم الملايين لاستهداف حملته الانتخابية، قائلاً “شركات الأدوية وشركات التكنولوجيا ووسائل الإعلام، عملت ضدنا في الانتخابات التي فزت فيها، وجمعت فيها 74 مليون صوت”، مضيفاً “النتائج ستعرف لاحقاً”.

 

 

اللقاحات والانتخابات

وعن فاعلية لقاح شركة “فايزر”، قال ترمب: “لولاي لما تطور هذا اللقاح الذي يستغرق بالأساس 4 سنوات، وأنا أجبرتهم على تسريع هذه العملية”، مؤكداً أن “شركات الأدوية قررت عدم الإفصاح عن نتائج هذه اللقاحات، إلا بعد الانتخابات الرئاسية”.

وكشف ترمب أن “هذا القرار”، في إشارة إلى ما أعلنه في المؤتمر،  بشأن تخفيض أسعار الأدوية، “سيوفر على الأميركيين الملايين من الدولارات، إذ ستصبح وصفات الأدوية أرخص بشكل كبير، وستكون هناك خصومات”.

وأوضح الرئيس الأميركي أن “المرضى دفعوا خلال وقت طويل مبالغ مالية كبيرة، والآن هناك آلاف الدولارات سيوفرها كل مريض سنوياً، وهذا الأمر سيجعل المرضى يدخرون ما بين 50 إلى 70% من قيمة الدواء، إذ كان الدواء يكلف المريض نحو 35 دولاراً في الشهر تقريباً”.

ولفت دونالد ترمب إلى سعيه “في الوقت الحالي إلى تخفيف الأعباء على المواطنين والمرضى الأميركيين، إلا أن الأميركيين لازالوا يعانون من الكلفة العالية، بمعدل ضعفين عما يدفعه المواطنون في الدول الأخرى”، بحسب وصفه، مضيفاً: “نحن ندفع أضعاف ما تدفعه الدول الأخرى على الأدوية نفسها”.

وتابع الرئيس الأميركي: “كمثال حي نحن ندفع لدواء سرطان الثدي 5 أضعاف ما تدفعه الدول الأخرى، من أجل ذلك نضع هذه الإجراءات التي لم يفعلها أحد من قبلي”، معتبراً أن شركات الأدوية “لا ترغب في الوصول إلى هذا القرار”، بحسب تعبيره.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في المؤتمر الصحافي، الذي عقد، مساء الجمعة، في البيت الأبيض، إجرائين يهدفان إلى خفض أسعار الأدوية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق