أخــبـار مـحـلـيـة

فقدان شخصين جراء غرق سفينة تركية بميناء إسباني

فُقد بحار هندي وعامل ميناء إسباني، جراء غرق سفينة تركية في ميناء كاستيون شرقي إسبانيا.

 

 

وذكرت مصادر في قنصلية أنقرة بمدينة برشلونة، للأناضول، السبت، أن سفينة الشحن التركية “نظمية أنا” ترفع علم بنما، انقلبت خلال عملية تحميل بضائع في ميناء كاستيون مساء الجمعة.

وأضافت أن السفينة كان على متنها طاقم من 9 أفراد، بينهم 5 أتراك.

 

 

وأكدت أن السلطات الإسبانية تواصل البحث عن البحار الهندي بهانو براتاو (22 عاما) وعامل الموانئ الإسباني (36 عاما، لم تذكر اسمه)، اللذين سقطا في البحر أثناء الحادث.

وأوضحت المصادر أن أفراد الطاقم الآخرين يتمتعون بصحة جيدة، وأنه من المقرر إرسال المواطنين الأتراك (من أفراد الطاقم) إلى إسطنبول في وقت لاحق اليوم.

وكان من المتوقع أن تتجه الباخرة التركية إلى ميناء بجاية في الجزائر، بعدما وصلت ميناء كاستيون قادمة من برشلونة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق