ريـاضـيـةعـالـمـيـة

فنادق عائمة وقرى مشجعين وأسعار تبدأ من 81 دولارا.. تعرف على خيارات وأسعار الإقامة في قطر خلال كأس العالم 2022

تتنوع خيارات الإقامة في دولة قطر خلال بطولة كأس العالم 2022، وتتعدد بين الغرف الفندقية (من نجمتين إلى 5 نجوم)، والفنادق العائمة، والشقق والفيلات السكنية، وقرى المشجعين.

 

 

130 ألف غرفة ستكون متاحة أمام المشجعين من أنحاء العالم كافة، عبر المنصة الرسمية لحجز أماكن الإقامة، التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث خصيصا لهذا الغرض، وتضم نحو 80% من خيارات الإقامة المتاحة خلال المونديال.

خيارات الإقامة خلال مونديال قطر ستكون مختلفة وتلبي رغبات جميع المشجعين وكل الأذواق والميزانيات، حتى يعيشوا تجربة البطولة وكأنهم في بيوتهم وفي بلدانهم، وفقا للجنة.

خيارات الإقامة في الفنادق خلال كأس العالم

خيار الإقامة الأول الغرف الفندقية (من نجمتين إلى 5 نجوم)، وهو الخيار الدائم للإقامة في كل دول العالم خلال مختلف الأحداث، رياضية أو غير رياضية، وتتوفر قطر على مجموعة واسعة من الفنادق وخدمات الضيافة ذات الشهرة العالمية، وتقع معظم الفنادق في العاصمة الدوحة، ولكن هناك العديد من الأماكن خارج المدينة للزوار الذين يبحثون عن شيء مختلف.

وتوفر خيارات الإقامة مجموعة من الفنادق التي تناسب جميع الميزانيات والمتطلبات، فيمكن للزائر الإقامة في وسط المدينة، أو في جزيرة سكنية حديثة، أو على الشاطئ مباشرة، حيث تقدم قطر فنادق استثنائية مع خدمة ذات مستوى عالمي، وهندسة معمارية حصرية.

أسعار الفنادق خلال كأس العالم

حددت وزارة التجارة والصناعة القطرية أجرة الغرفة لليلة الواحدة في الفنادق من فئتي نجمتين ونجمة واحدة 296 ريالا قطريا (81 دولارا)، وفي الفنادق من فئة 3 نجوم 438 ريالا (120 دولارا)، وفي الفنادق من فئة 4 نجوم عادي 482 ريالا (132 دولارا)، وفئة 4 نجوم مميز 886 ريالا (242.74 دولارا).

أما فنادق فئة 5 نجوم، فقد تم تحديد 911 ريالا (343.77 دولارا) كحد أقصى للغرفة في الفنادق العادية، و1488 ريالا (407.67 دولارات) في الفنادق المميزة، و2133 ريالا (584.38 دولارا) في الفنادق الفاخرة، على أن تصل إلى 2801 ريال (767.39 دولارا) في المنتجعات المستقلة من فئة 5 نجوم.

ووفقا لقرار الوزارة ستسري هذه الأسعار على 80% من إجمالي عدد الغرف بكل من المنشآت الفندقية والأماكن المشابهة، ويجوز بموافقة الوزارة تعديل الحد الأقصى والنسبة بالزيادة والنقصان، وفقا لمقتضيات مونديال قطر.

 

الفنادق العائمة في قطر

خيار الإقامة الثاني المتمثل في الفنادق العائمة على الساحل البحري لدولة قطر سيكون تجربة مثيرة للمشجعين من جميع أنحاء العالم، للاستمتاع بمنظر أخاذ يطل على الخليج العربي، وخطوة لم تحدث من قبل في تاريخ المونديال، الذي سيقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.

ووقعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اتفاقية مع شركة “إم إس سي” (MSC) للبواخر السياحية لاستئجار باخرتين سياحيتين لاستخدامهما فنادق عائمة، وتبلغ الطاقة الاستيعابية لهما حوالي 4 آلاف غرفة، حيث تعد البواخر السياحية من الحلول السكنية المستدامة خلال مونديال قطر.

ويقدم كلا الفندقين العائمين مجموعة متنوعة من خيارات الغرف، من الكابينات التقليدية المطلة على البحر إلى الغرف ذات الشرفات والأجنحة الفاخرة.

ففندق “بويسيا كروز شيب” (Poesia cruise ship) السياحي العائم سيقدم تجربة إقامة فريدة لمشجعي كأس العالم، إذ يوفر مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة المختلفة، بداية من المقصورات الداخلية والمطلة على الخليج إلى مقصورات وأجنحة الشرفة.

وسيجد المشجعون عالما متميزا من أماكن تناول الطعام والترفيه على متن السفينة، حيث يصل ثمن الغرفة لليلة الواحدة فيها نحو 640 ريالا (ما يعادل 179.34 دولارا).

أما في فندق “وورلد أوروبا كروز شيب” (World Europa cruise ship) العائم الذي يتميز بتصميم وتكنولوجيا ليس لهما مثيل، فسيخوض مشجعو مونديال قطر تجربة ضيافة فريدة، حيث يضم مجموعة واسعة من خيارات الإقامة، بداية من الأجنحة الفاخرة مع المرافق الخاصة الأنيقة إلى المقصورات التقليدية المريحة، كما يتوفر على ممشى خارجي رائع.

الفلل والشقق السكنية تضم غرف معيشة ومطابخ كاملة ووسائل راحة منزلية أخرى
خيارات الإقامة خلال المونديال تناسب كل الأذواق والميزانيات (الصحافة القطرية)

الإقامة في الفلل والشقق خلال كأس العالم

يتمثل خيار الإقامة الثالث في الفلل والشقق السكنية، التي تناسب كل الأذواق والميزانيات، حيث تبدأ من غرفة نوم واحدة إلى 6 غرف نوم، مع مطابخ كاملة وغرف معيشة ووسائل راحة منزلية أخرى.

يوفر هذا الخيار لمشجعي كرة القدم الزائرين فرصة فريدة لخوض تجربة كأس العالم قطر 2022، تماما مثل المواطنين والمقيمين ويمنحهم فرصة لاستكشاف أفضل أماكن الإقامة السكنية التي تقدمها قطر.

ومهما كان الاختيار بين الفلل والشقق السكنية، ستلبي أماكن الإقامة معايير الامتثال الحكومية للعقارات، وستتم إدارتها من قبل مقدم خدمة ضيافة متخصص في أثناء الفعالية لضمان حصول المشجعين على إقامة مريحة.

وأبرمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث العام الماضي اتفاقية مع مجموعة “أكور” للفنادق، أكبر مشغل لخدمات الضيافة في أوروبا، لتوفير 10 آلاف موظف لإدارة وتشغيل أكثر من مليون ليلة إقامة في 60 ألف شقة وفيلا خلال مونديال قطر.

وتضم الفلل والشقق السكنية خيارات مثالية ومتعددة في مختلف مدن وأحياء قطر، حيث تغطي مختلف المناطق التي تضم ملاعب المونديال، وبعض المعالم السياحية التي يجب زيارتها في العاصمة، مثل مشيرب قلب الدوحة، وسوق واقف، بالإضافة إلى الكورنيش المذهل، ومهرجان مشجعي مونديال قطر في حديقة البدع، ومنطقة الخليج الغربي النابضة بالحياة.

ويصل السعر الأعلى المعروض حاليا للوحدة في الليلة الواحدة نحو 3370 ريالا (944.34 دولارا) وهو الخاص بمنطقة “فلل الثمامة 46″، في حين سيصل السعر الأدنى للوحدة في الليلة نحو 300 ريال (84.07 دولار)، وهو الخاص بمجمع بروة “براحة الجنوب” المشيد حديثا جنوب غربي مدينة الوكرة.

ولا تزال الكثير من الخيارات المتاحة في مناطق الفلل والشقق السكنية لم تحدد أسعارها النهائية حتى الآن، إلا أن قرار وزارة التجارة والصناعة يحدد الحد الأقصى لليلة الواحدة للشقق الفندقية العادية 464 ريالا (127.12 دولارا)، والشقق الفندقية الفاخرة 537 ريالا (147.12 دولارا)، والشقق الفندقية الفاخرة المميزة 1222 ريالا (334.79 دولارا).

الشقق السكنية تمنح المشجعين الزائرين فرصة فريدة لخوض تجربة مونديال قطر مثل المواطنين والمقيمين
الشقق السكنية تمنح المشجعين الزائرين فرصة لخوض تجربة مونديال قطر مثل المواطنين والمقيمين (الصحافة القطرية)

قرى المشجعين في مونديال قطر

الخيار الرابع للإقامة لمشجعي كأس العالم 2022 سيتمثل في قرى المشجعين، التي ستمثل أماكن إقامة للمشجعين وكأنهم يعيشون داخل مهرجان، خاصة أنها ستضم مجموعة متنوعة من أماكن التخييم التقليدية ومقصورات الإقامة، التي تعد المشجعين بمغامرات مختلفة وأجواء احتفالية خلال مشاهدة الحدث.

وستكون أبرز قرى المشجعين خلال المونديال تلك التي ستقام قرب منتجع سيلين بطاقة استيعابية تبلغ ألفي مشجع يقيمون في خيام عربية، وبذلك يعيش الزوار في هذه القرية تجربة ثقافية متكاملة.

وستكون هناك 5 أماكن أخرى لإقامة قرى للمشجعين خلال المونديال، حيث سيكون لكل قرية طابعها الخاص كالتراث، والثقافة وتاريخ قطر والشرق الأوسط، والكثبان الرملية والبحر، بالإضافة إلى العديد من خيارات الترفيه، مع توفير شاشات عملاقة في كل قرية.

المصدر : الجزيرة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق