أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

فنان تركي يحيي حفلا لصالح تعليم الأطفال السوريين

أحيا الفنان التركي فرهات غوجر، مساء السبت، حفلا موسيقيا بهدف تأمين مورد مالي لتعليم الأطفال السوريين في تركيا.

وأقيم الحفل في مركز الأعمال والفن والثقافة بمدينة إسطنبول، في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ 70 لتأسيس منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”.

وغنى “غوجر” وهو سفير النوايا الحسنة لـ”يونيسف” في تركيا، 6 أغانٍ، منها 4 أجنبية وتركيتين.

وأوضح المطرب التركي، في تصريح للأناضول، أن “هذا اليوم حساس وخاص جدا بالنسبة له”.

وأضاف أن “مأساة إنسانية تقع على الجانب الآخر من حدود تركيا”، في إشارة إلى الأوضاع في سوريا.

كما بيّن أنه تشرف بقبول العرض المقترح عليه، بإحياء الحفلة، وذلك انطلاقاً من واجبه الإنساني، وفقاً لتعبيره.

وتابع “الناس هناك (في سوريا) يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة، وسأكون على المسرح من أجل تقديم مساهمة ولو مقدار قطرة من أجل أطفالنا (السوريين) ومستقبلهم”.

وأردف “الأموال التي ستجمع هنا في الحفل ستستخدم كاملا من أجل الأطفال، ولا أهمية لأي شيء عندما يتعلق الموضوع بالأطفال”.

ومنذ 15 مارس/ آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 44 عاما من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري، اعتمد الخيار العسكري لوقف ما يسميها بـ”الأزمة”، ما دفع البلاد إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم، خلفت مئات الآلاف من القتلى وملايين النازحين واللاجئين داخل البلاد وخارجها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق