أخــبـار مـحـلـيـة

فيدان:إسرائيل تواصل ممارسة”التطهير العرقي” في غزة

 

قال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، إن إسرائيل تواصل ممارسة “التطهير العرقي بكل ما تعنيه الكلمة وترتكب جرائم حرب يوميا” في قطاع غزة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك الثلاثاء مع نظيره التشيكي يان ليبافسكي في العاصمة أنقرة.

وأوضح فيدان أن “المأساة الإنسانية في غزة مستمرة” وأن تركيا “لم ولن تسكت عن استمرار إسرائيل في سعيها إلى توسيع أراضيها وسرقة أراضي الأشقاء الفلسطينيين”.

وأضاف: “سنواصل رفع صوتنا في المحافل الدولية لإنهاء القمع في غزة وسنحشد كل الوسائل الدبلوماسية في سبيل ذلك”.

وأكد فيدان أن أنقرة تؤيد جميع المبادرات الرامية إلى وقف إطلاق النار في القطاع، وأن الطريق إلى الحل هو تنفيذ حل الدولتين.

وأشار إلى زيادة عدد الدول التي تعترف بالدولة الفلسطينية وأن تركيا ستعمل دون كلل في الفترة المقبلة لزيادة هذا العدد.

ومؤخرا، أعلنت كل من إسبانيا والنرويج وإيرلندا وسلوفينيا وأرمينيا اعترافها بدولة فلسطين، إثر الحرب الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتصاعد التضييق الإسرائيلي على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت نحو 124 ألف قتيل وجريح فلسطينيين، إضافة إلى آلاف المفقودين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.




زر الذهاب إلى الأعلى