شاهدمـنـوعــات

فيديو .. مالك فندق ابتلعته سيول بلمح البصر: “خسرت كل شيء”

مع خروج الأنهار عن مجاريها إثر الفيضانات العارمة التي ضربت باكستان خلال الفترة الماضية، ووسط تخطّي حصيلة القتلى جرّاء الأمطار الموسمية الألف هذه السنة، طفت على السطح مآسٍ مما خلفتها الكارثة.

فبعدما انتشر مقطع فيديو خلال اليومين الماضيين كالنار بالهشيم، أظهر فندقا ابتلعته السيول الجارفة، خرج صاحب الصرح عن صمته.

وأوضح ناصر خان أنه خسر كلّ ما يملكه، مشيرا إلى أن السيول “جرفت ما تبقّى من الفندق”، وذلك وفقاً لتصريح نقلته وكالة “فرانس برس”.

ابتلعت فندقاً بـ150 غرفة!

وظهر الفندق المنكوب المكوّن من 150 غرفة، في الفيديو وهو يغرق بالمياه تحت الأراضي لتختفي معالمه كاملة خلال ثوان.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الفندق كان تضرر أيضاً بسيول ضربت البلاد عام 2010، قبل أن يختفي نهائياًَ بعد 12 عاماً من الحادثة.

كارثة بكل معنى الكلمة

يذكر أن أنهاراً كثيرة كانت فاضت في هذه المنطقة التي تستقطب السيّاح بجبالها ووديانها الوعرة، مدمّرة عددا كبيرا من المباني.

جاء ذلك بعدما فاض نهر السند الذي يمر عبر ثاني المناطق الأكثر تعدادا للسكان في البلد، مغذيّاً عشرات المجاري المائية الجبلية شمالا، والتي فاض الكثير منها إثر تساقطات قياسية وذوبان الأنهار الجليدية.

في حين حذّر مسؤولون من سيول عارمة يتوقّع أن تصل إلى السند في الأيام القليلة المقبلة وستفاقم سوء حال الملايين المتضرّرين من الفيضانات الحالية.

وتعدّ الأمطار الموسمية ضرورية لريّ المحاصيل وتجديد مخزون الأنهار والسدود في شبه القارة الهندية، لكنها تعيث دمارا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق