عـالـمـيـة

فيسبوك وإنستغرام و شركة ميتا على قائمة المنظمات “الإرهابية والمتطرفة”.. ما القصة؟

أدرجت السلطات الروسية شركة ميتا، المالكة لوسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام وواتساب، على قائمة المنظمات “الإرهابية والمتطرفة”، حسب وكالة إنترفاكس الروسية.

 

وكانت روسيا حظرت فيسبوك وإنستغرام في البلاد منذ مارس/آذار الماضي، بدعوى نشر المنصتين موادّ تضمنت دعوات إلى ارتكاب أعمال عنف ضد مواطني روسيا، بمن فيهم العسكريون، حسب تصريح سابق للمدعي العام الروسي.

واستأنفت ميتا آنذاك ضد قرار الحظر الروسي، لكن محكمة في موسكو أيدته في يونيو/حزيران.

 

وحتى الآن لم يطُل قرار الحظر تطبيق واتس آب، الذي تمتلكه ميتا أيضاً.

وكان عملاق التكنولوجيا رفض الاتهامات الروسية بترويج المشاعر المعادية لروسيا.

وفي مارس أكّد متحدث باسم “ميتا” أنها خففت مؤقتاً قواعد الخطاب السياسي، بما يسمح بنشر منشورات مثل “الموت للغزاة الروس”، على الرغم من أنها لن تسمح بالدعوات إلى العنف ضد المدنيين الروس.

وقالت الشركة إن التغيير المؤقت يهدف إلى السماح بأشكال من التعبير السياسي تنتهك عادة قواعدها بشأن الخطاب العنيف.

ووفقاً لوكالة إنترفاكس، فإن الوجود على هذه القائمة يعني أن البنوك يمكنها تجميد أموال ميتا في روسيا.

TRT عربي – وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق