مقالات و أراء

فيصل القاسم يكشف سبب انخفاض الليرة التركية أمام الدولار

 

كشف الإعلامي الشهير في قناة الجزيرة القطرية، فيصل القاسم، سبب انخفاض الليرة التركية المفاجئ أمام الدولار الأمريكي في الأونة الأخيرة.

 

 

وأوضح القاسم في منشور على صفحته في “فيسبوك”، الإثنين، أن تراجع قيمة الليرة التركية يتم وفق سياسية وخطة اقتصادية ومالية محددة من قبل الحكومة التركية.

وقال القاسم إن “الليرة التركية صحيح أنها تتراجع بشكل سريع أمام الدولار، لكن السبب الرئيسي ولا شيء غيره هي سياسة البنك المركزي ومن ورائه الدولة التركية تخفيض الفائدة.. وفي كل شهر يتم تخفيض الفائدة يهبط سعر الليرة”.

 

 

وأضاف أنه “إمكان تركيا لو أرادت أن توقف التدهور في سعر الصرف إذا توقفت عن تخفيض الفائدة، لكنها مستمرة”.

وأكد القاسم أن “هناك حركة تصحيحية اقتصادية ومالية تقف وراءها تركيا نفسها.. وكل الكلام عن هبوط سعر الليرة وتصويره على أنه كارثة حلت بتركيا كلام فارغ”.

وفي 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، أعلن البنك المركزي التركي، تخفيض سعر الفائدة 100 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء الـ”ريبو” لأجل أسبوع، ليصبح 15%.

جاء ذلك عقب اجتماع عقدته لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي التركي برئاسة رئيسه شهاب قاوجي أوغلو.

وأوضح البنك في بيان أن “اللجنة قررت خفض سعر الفائدة من 16% إلى 15%، وذلك إثر تقييم العوامل التي تؤثر بالسياسة النقدية مثل الطلب والتضخم الأساسي والعرض”.

وأكد أن “استمرار التحسن في ميزان الحساب الجاري، المدفوع بالطلب الأجنبي، يساهم بتحقيق استقرار الأسعار”.

وشدد أنه “سيواصل بحزم استخدام جميع الأدوات المتاحة له حتى تظهر مؤشرات قوية تشير إلى انخفاض دائم في التضخم ويتم تحقيق هدف 5% على المدى المتوسط، ​بما يتماشى مع الهدف الرئيسي المتمثل باستقرار الأسعار”.

يشار إلى أنه في 21 تشرين الأول/أكتوبر 2021، خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة 200 نقطة أساس على عمليات إعادة الشراء الـ”ريبو” لأجل أسبوع ليصبح 16%.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق