اقـتصــاديـة

في الدول مرتفعة التضخم ما هو الاستثمار الأفضل مثل تركيا؟

يسجل مؤشر أسعار المستهلكين في تركيا، مؤشر التضخم، مستويات تفوق 78%، مع ضعف في العملة وإصرار من البنك المركزي على عدم رفع الفائدة؛ وهي الطريقة الكلاسيكية المتبعة في أغلب دول العالم للسيطرة على التضخم.

 

خلال شهر يونيو سجل عائد استثمار الدولار 1.2% على قياس مؤشر أسعار المنتجين و2.95% على قياس مؤشر أسعار المستهلكين. بينما العائد الحقيقي لليورو كان 1%.

أمّا الذهب، وهو ما يوفر أعلى عائد للمستثمرين على المدى الطويل جدًا، فقد 0.08% على أساس مؤشر أسعار المنتجين، ولكنه سجل عائدًا للمشتري بـ 1.65% على قياس مؤشر أسعار المستهلكين. أمّا الإيداعات بدون عوائد فلم تصمد أمام التضخم لتجعل مستثمريها يخسون 3.64%، ومؤشر بورصة إسطنبول فقد 0.57%.

 

وعند النظر لمؤشر أسعار المستهلكين على مدى 12 شهر

نرى بأن أكثر استثمار مربح في تركيا كان مؤشر بورصة إسطنبول 100، مع تحقيق عائد ربعي بـ 4.19%.

وعلى مدار 6 أشهر مضت لم تحقق أي أداة استثمارية عائدًا إيجابيًا، إلا أن مؤشر بورصة إسطنبول كان الأقل خسائرًا للمتعاملين.

وعلى مدار 12 شهر كانت الأداة الاستثمارية التي زودت المستثمرين بأعلى عائد على الإطلاق هي مؤشر الدولار الذي منح عائدًا بـ 10.46%.

بقلم: دينيز إنجين

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق