أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

في الذكرى الـ 90 لتأسيسها… الاستخبارات التركية تكشف عن بعض أدوات التجسس التي ضبطتها

بمناسبة حلول الذكرى الـ 90 لتأسيسه، نشر جهاز الاستخبارات الوطنية التركي، كتيباً يعرض تاريخ الاستخبارات التركية، ومراحل تطورها، فضلاً عن أنه يكشف بعض أدوات ووسائل التجسس التي ضبطتها حتى الآن، فضلاً عن بعض التقارير والمراسلات، أبرزها رسالة تعود للورانس العرب.

وأرسل جهاز الاستخبارات، الكتيب المذكور إلى الجهات المعنية، وقد خُتم على غلافه عبارة “سري للغاية”، فضلاً عن عنوان الكتيب “90 عام- 90 موضوع” باللغتين التركية والعثمانية.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء، أن الكتيّب الاستخباراتي يهدف لتسليط الضوء على تاريخ المؤسسة الاستخباراتية التركية، والإشارة إلى أهمية العمل الاستخباراتي في الوقت الحاضر.

الجانب الأبرز في الكتيب كان صوراً لوسائل وأدوات استخباراتية ضبطتها الاستخبارات التركية على مدى تاريخها، وكانت تُستخدم لأغراض تجسسية. من بين هذه الوسائل، حذاء بداخله جهاز تنصت، وحقيبة يد آلية للتصوير والتجسس، وصابون يُستخدم في المراسلات السرية، ومنديل لاستخدامه في التخابر والمراسلات المشفرة، فضلاً عن أدوات ووسائل استخباراتية أخرى يصل عددها إلى 90.

كما تضمن الكتيّب رسائل وتقارير سرية تعود لجواسيس المؤسسة الاستخباراتية التركية، ولجواسيس الأعداء الذين تم القبض عليهم. وأبرز هذه التقارير ما يتناول لورانس العرب وأنشطته في المملكة العربية السعودية آنذاك.

يُشار إلى أن تاريخ المؤسسة الاستخباراتية التركية، يعود إلى عام 1913 حين تم تأسيسها تحت مسمى “التشكيلات المخصوصة”، إلى أن أخذ اسمه الحالي عام 1967.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق