أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

في تركيا.. صيد السمك على الجليد هواية الشباب في الشتاء

يترقب هواة صيد السمك على الجليد، من أبناء المناطق الشرقية في تركيا، قدوم فصل الشتاء ليتنافسوا في هذا النشاط الشتوي الفريد.

ومع تجمد البحيرات والأنهار في منطقة “يوكسك أوفا” بولاية هكاري جنوب شرقي البلاد، في ظل انخفاض درجات الحرارة لمستويات عالية، تتسابق مجموعة من الشبان لاصطياد السمك في الأنهار المتجمدة.

وفي منظر لافت، أفراد المجموعة يشمرون عن سواعدهم من أجل إحداث حفرٍ على سطح نهر متجمد بالمنطقة حيث يصل سمك الجليد في بعض المواقع إلى 50 سم.

وبعد إحداث الحفر، يلقي الصيادون شباكهم وسنّاراتهم إداخل الحفر، ويبدأون بعملية الصيد

وقال الشاب الصياد، سليم أرمان، إن بعض الأشخاص يصطادون السمك من أجل الأكل، وبعضهم من باب الهواية فقط، وقسم آخر يعتبره بابًا للرزق والمعيشة.

وأوضح أنه يصطاد نحو 5 كيلو غرامات من السمك يوميًا، معربًا عن سعادته بالوقت الذي يمضيه في الصيد من تلك الحفر الجليدية.

من جانبه قال عبيد جاتان إنه يعد صيد السمك على الجليد نشاطًا اجتماعيًا، ومتعة في فصل الشتاء.

كما تعد البحيرات والأنهار المتجمدة في تركيا عمومًا وشرقي البلاد خصوصًا، مركزًا لهواة السياحة الشتوية.

وتجذب بحيرة “جيلدير”، في ولاية أردهان (شمال شرق) هواة السياحة الشتوية إذ تتجمد مياهها بشكل كامل مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر المئوي. ويتجول السياح فوق سطح البحيرة المتجمد باستخدام زلاجات تجرها الخيول، كما يحاولون صيد السمك بطريقة الإسكيمو عبر رمي الشباك في فتحات يصنعونها في سطح البحيرة المتجمد الذي يصل سمكه إلى نصف متر في بعض الأماكن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق