اقـتصــاديـة

في ظل انهيار سوق العملات الرقمية، عملة جديدة تتهكم على إيلون ماسك “اوقفوا إيلون”

ارتفع سعر StopElon بأكثر من 1000٪ وسط كساد العملات المشفرة

  • مشروع تشفير (عملة رقمية) جديد تم إطلاقه $STOPELON على منصة تداول بينانس سمارت تشاين.
  • يهدف المشروع إلى السيطرة على شركة تسلا (NASDAQ:TSLA)
  • ارتفع سعر سلعة التشفير STOPELON$ أكثر من 1000٪.

تم إطلاق مشروع تشفير جديد مؤخرًا على منصة تداول بينانس سمارت تشاين. ارتفعت القيمة المتوقعة إلى %1800 على يطلق عليها اسم STOPELON$ في غضون يومين فقط ولديها بالفعل قيمة سوقية تبلغ 17 مليون.

 المشروع (العملة الرقمية) المسمى على اسم إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وSpaceX. يهدف $ STOPELON إلى الاستهجان، “أوقفوا إيون ماسك”. أو “قف يا إليون” ولتحقيق الغرض منه، يهدف المشروع إلى جمع أموال كافية للسيطرة على سهم شركة تسلا Tesla.

في السابق، كان يُنظر إلى إليون ماسك على أنه مبتكر وعبقري التشفير حيث يتمتع بالقدرة على التأثير بشكل فريد على أسعار العملات المشفرة. وبالرغم من ذلك، فقد ماسك شعبيته بعد أن أعلن أن تسلا لن تقبل مدفوعات البيتكوين بعد الآن.

صدمت الأخبار سوق العملات المشفرة بالكامل مما أدى إلى انخفاض العملة المشفرة. في الواقع، انخفض سعر البيتكوين أقل مما توقعه المحللون …

وتتراجع بتكوين في هذه الأثناء لمستويات 38 ألف، وحاول إيلون ماسك التدخل لإنقاذ العملة الرقمية من الانهيار، بعد وصولها للمستوى النفسي الهام عند 30 ألف دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق