أخــبـار مـحـلـيـة

قائد القوات البرية التركية يزور الجنود المصابين في الغارة الجوية شمالي سوريا

زار قائد القوات البرية في الجيش التركي، الفريق أول “صالح زكي جولاق”، اليوم الجمعة، الجنود المصابين في الغارة الجوية التي وقعت أمس الخميس شمالي سوريا.

وذكرت مصادر عسكرية أن جولاق توجه إلى مستشفى “شاهين بي” في ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، برفقة عدد من كبار قياديي الجيش التركي، أبرزهم قائد الجيش الثاني الفريق إسماعيل متين تمل وقائد القوات الخاصة الفريق زكائي آق صقالي.

وأطْلعت الفرق الطبية في المستشفى، جولاق والوفد المرافق له، على الحالة الصحية للجنود المصابين، ومراحل العلاج التي يخضعون لها.

واستشهد 3 جنود أتراك وجرح 10 آخرون في وقت سابق من أمس الخميس، نتيجة غارة جوية بشمالي سوريا.

وبحسب بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، فإن الغارة، التي من المعتقد أن مقاتلات للنظام السوري نفذتها، وقعت فجر أمس الخميس على القوات المشاركة في عملية درع الفرات.

وأشار رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، يوم أمس الخميس، أنهم وجهوا تحذيرات واضحة وصريحة للمعنيين لعدم تكرار الهجوم.

ودعما لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”.
وتهدف العملية إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير المدينة ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقا تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وإعزاز السوريتين، وبذلك لم تبق أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة “داعش”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق