حوادث و جرائم

قتلوا عائلته وأصدقاءه فانقلبت حياته.. وفاة “رجل الحفرة”

وسط خوف الناشطين من فقدان لغة وثقافة تلك المنطقة إلى الأبد، أعلن الناس وفاة رجل مجهول الهوية من السكان الأصليين، يعتقد أنه كان آخر من في قبيلته بمنطقة الأمازون البرازيلية.

وعلى الرغم من أن المعلومات عن الرجل الغامض قليلة جداً، إلا أنه كان يعرف بـ”رجل الحفرة الأصلي”، لأنه قضى معظم فترة وجوده مختبئا بحفرة حفرها في الأرض.

هكذا استعد للموت

ووصل الرجل إلى هذه الحال، بعدما تعرضت أرضه لهجوم قتل فيه أصدقاؤه وعائلته، فتحول إلى إنسان آخر، حيث قاوم كل محاولات التواصل كما نصب الفخاخ وأطلق السهام على أي ممن كان يحاول الاقتراب منه، وذلك وفقا لتقرير نشرته صحيفة “الغارديان”.

وبحسب التقرير، لا يعرف عن الرجل معلومات كثيرة، وهو ما خلق غموضاً كبيراً حول تفاصيل حياته، ولفت أنظار النشطاء ووسائل الإعلام في جميع أنحاء البرازيل وحول العالم.

وانتهت حياته بأن وضع ريشا بألوان زاهية حول جسده، في إشارة منه إلى أنه بدأ يستعد للموت عن 60 عاما تقريباً.

هجمات عديدة

يذكر أن تلك الأرض لطالما تعرّضت لهجمات عديدة.

وقدرت منظمات دولية عدد السكان الأصليين والقبائل المتبقية بما يتراوح بين 235 و300.

في حين لا يُعرف شيء عن أعدادهم أو لغتهم أو ثقافتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق