أخــبـار مـحـلـيـة

قتلوه أمام جمهوره بسبب أغنية.. جريمة تهز تركيا بعد وفاة موسيقار لم يستجب لطلب من الحضور

قتل 3 أشخاص الموسيقار والمطرب التركي، أونور شنر، في العاصمة التركية أنقرة، بعدما رفض أداء أغنية طلبوا منه أداءها خلال حفل غناء، فيما أعلنت السلطات عن اعتقال المتهمين. 

وقعت الحادثة مساء الأحد 2 أكتوبر/تشرين الأول 2022، في منطقة جانكايا بأنقرة، وقالت وسائل إعلام تركية إن مجموعة من الحضور طلبوا منه أن يؤدي أغنية، وردّ شنر على أحد الأشخاص قائلاً: “لا تتدخل في عملي”. 

أشارت “سي إن إن تورك” إلى أن خلافاً نشب بين الموسيقار شنر والزبائن الثلاثة، وتحوّل الأمر إلى ضرب استُخدمت به زجاجات حادة، وعلى إثر ذلك تعرض شنر، البالغ من العمر 45 عاماً، لجروح بليغة في العنق أدت إلى وفاته. 

بحسب الإعلام التركي فشلت جميع محاولات إبقاء شنر على قيد الحياة بعد إسعافه بالمستشفى، فيما اعتقلت السلطات المتهمين الثلاثة بقلته. 

الأشخاص الذين تم اعتقالهم موظفون حكوميون، يعمل اثنان منهم في وزارة العمل والضمان الاجتماعي، والثالث بشركة حكومية متخصصة في الصناعات الدفاعية.

أثار مقتل شنر غضباً واسعاً في تركيا، وتصدر هاشتاغ #OnurŞener، قائمة التغريدات الأكثر تداولاً في البلاد، وعبر الهاشتاغ أعربت حسابات على تويتر عن غضبها من حادثة قتل الموسيقار، وطالبوا بمحاسبة المتهمين. 

من جانبه، قال وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نور آرصوي، الإثنين 3 أكتوبر/تشرين الأول 2022، إنهم سيتابعون قضية مقتل شنر، وقال إنهم يريدون أن ينال القتلة العقوبة التي يستحقونها، بحسب ما ذكرته “سي إن إن تورك“. 

من جانبها، قالت صحيفة “صباح” التركية، إن آخر ظهور للموسيقار التركي شنر، كان برفقة طفلته، إذ يظهر شنر وهو يغني معها داخل السيارة. 

كان الموسيقار شنر قد نجح في مسابقة “O Ses Türkiye”، واشتهر بأغنيته المعروفة “Show Must Go On”، وقام بعمل دويتو مع مواطنته هاديسا (Hadise).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق