اقـتصــاديـة

قرارات جديدة ستوقف الزيادة المصطنعة لأسعار السيارات المستعملة بتركيا.. وأحد التجار يوضح

أعلنت وزارة التجارة التركية عن ترتيبات جديدة لسوق بيع السيارات المستعملة الذي شهد حركة نشطة في الأشهر الأخيرة.

 

 

ووفقًا للائحة الجديدة التي نشرت في الجريدة الرسمية السبت، يجب على الأشخاص الذين يشترون ويبيعون السيارات المستعملة الحصول على ترخيص بحلول 31 أغسطس.

وتقول اللائحة إن الأشخاص الذين ليس لديهم شهادة ترخيص سيتمكنون من شراء وبيع السيارات المستعملة حتى 3 مرات في السنة.

 

 

وزادت أسعار السيارات المستعملة في تركيا بنحو 20-30 في المئة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بسبب الإقبال الكبير عليها في ظل توقف إنتاج السيارات الجديدة بسبب انتشار وباء كورونا.

وتتضمن اللائحة الجديدة تفاصيل حول الأفراد والمؤسسات التي تعمل في تجارة السيارات المستعملة، وفترة تأجير المركبات المملوكة لشركات التأجير.

 

وفيما يتعلق بشركات تأجير السيارات، تؤكد اللائحة على ضرورة “بيع المركبات المؤجرة من قبل الشركات العاملة في أنشطة تأجير السيارات لمدة سنة واحدة على الأقل”.

بدورها، قالت وزير التجارة روهصار بكجان إن هذه اللائحة سيتم من خلالها وقف الزيادة المصطنعة في أسعار السيارات.

 

 

وشددت على أنه تم إعداد اللائحة لضمان إجراء تجارة السيارات المستعملة في ظل ظروف منافسة عادلة وفي بيئة سهلة وسريعة وآمنة، وكذلك لضمان التشغيل الصحي للقطاع.

وأشارت إلى أن الوزارة ستشدد الرقابة على شركات السيارات بداية من شهر سبتمبر المقبل، وتابعت ” نحن نهدف إلى القضاء على المنافسة ومنع الزيادات المصطنعة في الأسعار وغير الرسمية”.

 

 

ودعت جميع الشركات التي تعمل في تجارة السيارات المستعملة تضمين رقم التفويض في جميع إعلاناتها واستخدام اسم الشركة أو العنوان في شهادة التفويض.

كما أشارت إلى ضرورة استلام تقرير التقييم في غضون 3 أيام قبل البيع، ” وإذا لم يتم استلام التقرير خلال هذه الفترة، فسيتم التعامل معه كما لو لم يتم استلام أي تقرير”.

وقالت : ” إن استخدام “نظام الدفع الآمن” في المدفوعات النقدية في شراء وبيع السيارات المستعملة أصبح إلزاميًا”.

وأضافت ” وبفضل نظام الدفع الآمن، سيتم التخلص من أنشطة الاحتيال ومخاطر السرقة في شراء المركبات وبيعها”.

بدوره، قال أحمد الميلاجي مدير شركة دلتا وميلاجي في تصريح لـ “أورينت”، “إن ارتفاع أسعار السيارات المستعملة وما تشهده تجارة السيارات من منافسة غير عادلة وغير منظمة خلال الأشهر الماضية، سببه، انخفاض سعر الليرة التركية مقابل ارتفاع الدولار واليورو الأمر الذي تسبب بعدم استقرار أسعار السيارات المستعملة.

وأضاف “أن معامل السيارات تأثرت بسبب أزمة كورونا، حيث انخفض إنتاجها كثيرا”، موضحا “أنه إلى الآن لم تقوم صالات العرض بإنزال سيارات جديدة وكالة، وعندما يحدث هذا الأمر سيتم ضبط أسعار السيارات المستعملة في تركيا”.

 

 

اورينت 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق