أخــبـار مـحـلـيـة

قرار جديد من “إمام أوغلو” يثير غضب فقراء إسطنبول

أقدم رئيس بلدية إسطنبول المعارض “أكرم إمام أوغلو” على قطع مساعدات الخبز المقدمة لآلاف الفقراء، ما أثار ضجة داخل مجلس بلدية المدينة.

 

وقالت صحيفة “يني عقد” المحلية،  إن إمام أوغلو شرع بالانتقام من أهالي الأقضية التي لم يمنحوه أصواتهم في الانتخابات المحلية الأخيرة، وبدأ ذلك بقطع مساعدات الخبز التي اعتادت بلدية عمرانية على توزيعها بشكل يومي على مدار عدة أعوام.

وأضافت الصحيفة أن أفران خبز الشعب “Halk Ekmek” في عمرانية اعتادت على توزيع 6.100 قطعة خبز مجاناً وبشكل يومي على 2.500 عائلة فقيرة، غير أن إمام أوغلو اتخذ قراراً بإيقاف تلك المساعدات مع بداية العام الجديد.

 

وأردفت أن رئيس البلدية المعارض لم يتردد إطلاقاً بتخصيص ميزانية كبيرة تصل حتى 400 ألف ليرة تركية للحفلة الموسيقية الواحدة التي ترعاها بلديته، في الوقت الذي قام بفصل 10 آلاف موظف بداعي التوفير، وحرم آلاف الفقراء من مساعدات اعتادوا الحصول عليها طوال الأعوام الماضية.

واستنكر نائب رئيس بلدية عمرانية وعضو مجلس بلدية إسطنبول الكبرى “يافوز سليم تونجر” في اجتماع المجلس الأخير تصرف إمام أوغلو، الذي حرم آلاف الفقراء من الخبز المجاني مع بداية العام الجديد.

كما حمّل تونجر إدارة البلدية، وعلى رأسها إمام أوغلو، إثم حرمان الفقراء من مساعداتهم.

 

 

جسر تورك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق