أخــبـار مـحـلـيـة

قرار حكومي استثنائي بالبدء في تشغيل المستشفى التركي بصيدا

أصدر مجلس الوزراء اللبناني قرارا بالسماح بالبدء بالتوظيف في مستشفى الطوارئ التركي، بمدينة صيدا جنوبي البلاد، تمهيدا لتشغيله.

 

 

جاء ذلك في بيان، أصدرته الأمانة العامة بالمجلس، الثلاثاء.

وقال البيان، إنه في ظل استقالة الحكومة وتعذّر عرض الأمر على مجلس الوزراء أعطيت الموافقة الاستثنائية من الرئيس ميشال عون، ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، لوزارة الصحة.

 

 

وأضاف، أن القرار سمح للوزارة البدء بتشغيل مستشفى الطوارئ في صيدا، والتعاقد مع عدد أقصاه 60 موظفا من ممرضين وإداريين وأطباء.

من جهته، وجه وزير الصحة في لبنان حمد حسن شكره إلى تركيا بعد إصدار الحكومة اللبنانية قرارا يتيح تشغيل المستشفى التركي المخصص للطوارئ، بعد “عقبات” استمرت سنوات، وفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وكانت تركيا تبرعت ببناء مستشفى مخصص لمعالجة الحروق والإصابات الناتجة عن الحوادث في مدينة صيدا، بعد انتهاء الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006، وتم الانتهاء من بنائه عام 2010.

ونوه وزير الصحة بـ”تعاون جميع الأفرقاء على تجاوز العقبات التي حالت دون افتتاح المستشفى وتشغيله على مدى 10 سنوات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق