أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

قصة نجاح سورية: 3 مهندسين يؤسسون شركة لتصدير التين المجفف التركي

هجر السوريون بلادهم وتفرقوا في بلاد العالم. وقد لجأت النسبة الأكبر منهم إلى تركيا التي استضافتهم كما لم يفعل أي بلد آخر.

ليس كل السوريين عالة على الدولة المضيفة، بل إن الكثير منهم انخرطوا في المجتمع وفي سوق العمل، مشاركين في البناء والنمو. وهذه قصة نجاح أخرى أبطابها ثلاثة مهندسين سوريين أسسوا شركة لتصدير التين المجفف في ولاية آيدن، غربي تركيا.

الثلاثة كانوا قد فروا من سوريا بسبب الحرب الدائرة هناك. وقد دخل المهندس المعماري خالد صنّا (55 عاماً) الأراضي التركية عام 2011 قادماً من محافظة إدلب، برفقة صهريه مهندس الكمبيوتر فايز عبدي والمهندس الزراعي فراس منلا علي. استقر صنّا في مدينة إسطنبول حتى مطلع 2016، انتقل بعدها إلى منطقة إنجرلي أوفا التابعة لولاية آيدن، وقرر العمل في تجارة التين كما كان يفعل في إدلب قبل مجيئه إلى تركيا.

وقام المهندسون الثلاثة باستئجار محل تجاري في حي إربيلي وبدأوا ببيع التين، وسرعان ما وسّعوا عملهم ليقوموا بتصدير التين المجفف والمشمش إلى عدد من الدول العربية. المهندس فايز عبدي قال للأناضول: “جئت إلى تركيا قبل 6 أعوام لما تقدمه من أمان واطمئنان، وتوجهنا إلى ولاية آيدن لمساعدة عمي (والد زوجتي) بمشروع تجارة التين”. وأضاف: “يعمل في المصنع الذي أسسناه في آيدن 45 شخصًا، 6 منهم سوريين. وكمية التين الموجودة في آيدن أكثر من إدلب”. وتابع: “نقوم بتصدير التين المجفف إلى دول عربية عدة أبرزها السعودية ومصر والكويت، ونهدف إلى توسيع الشركة وزيادة عدد الدول التي يتم التصدير إليها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق