أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

قمة المجلس الأطلسي تشدد على دور تركيا في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة

انطلقت الخميس في مدينة إسطنبول قمة المجلس الأطلسي Atlantic Council summit، التي يشارك فيها مسؤولون متخصصون في مجال الطاقة من عدة بلدان يناقشون خلالها قضايا حساسة.

وسيتحدث في القمة وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي براءت ألبيرق، ويشارك فيها مسؤولون في مجال الطاقة من عدة دول مثل قطر والإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، وبيلاروسيا، والأردن. إضافة إلى عدد من شركات الطاقة العالمية منها شركة “بي بي” البريطانية، وشركة “دانة غاز” الإماراتية، و”ديليك دريلينج” الإسرائيلية، وشركتي “نوبل إنرجي” و”تشينيير” الأمريكيتان، و”نافتوجاز” الأوكرانية، و”EWT” الهولندية.

وفي كلمة وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري خلال افتتاح أعمال القمة الخميس، شدد على أهمية الموقع الجغرافي لتركيا بالنسبة لنقل الطاقة، وأعرب عن ترحييبه بالتعاون القائم بين أنقرة وواشنطن في العديد من المجالات. وقال إنّ تركيا واحدة من أهم الشركاء التجاريين للولايات المتحدة الأمريكية، وحليف مهم في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأعرب بيري عن ثقته بأنّ بلاده ستعزز مع تركيا علاقاتها في مجال الطاقة خلال الفترة القادمة، مشيراً أنّ القمة الحالية تعدّ فرصة رائعة لمناقشة قضايا حساسة تتعلق بالطاقة والظروف الاقليمية الراهنة. وتابع الوزير الأمريكي قائلاً: “على كافة الدول الاستفادة من موارد الطاقة المتوفرة لديها بالشكل الصحيح، والإدارة الأمريكية الجديدة تولي اهتماماً كبيراً بمجال الابتكار، ونعمل على إصدار كافة القوانين التي من شأنها زيادة إنتاج الطاقة المتجددة والتقليدية”.

وأكّد بيري أنّ الإقدام على خطوات لتحسين مجال الطاقة سيساهم في الحفاظ على أمن الطاقة للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.

ولفت وزير الطاقة الأمريكي إلى ظهور أسواق جديدة للطاقة المتجددة، بالتوازي مع النمو الاقتصادي وزيادة الحاجة إلى الطاقة. وفي هذا السياق قال بيري: “لدى الولايات المتحدة تعهدات حول الوصول إلى الطاقة الرخيصة والعالمية، لذا سنعمل على تطوير كافة مصادر الطاقة المتوفرة”.

وتابع: “سنستمر في النظر إلى تركيا على أنها مركز مهم لتجارة الطاقة في المنطقة وسنواصل العمل معها، لأننا نمتلك أهدافاً مشتركة”.

من جانبه قال فاتح إرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، إنّ تركيا تحتل موقعاً جغرافياً حساساً بالنسبة لتجارة النفط والغاز الطبيعي والطاقة الكهربائية. وأوضح أرول أنّ 70 بالمئة من احتياطات العالم من الغاز الطبيعي موجودة في الدول المجاورة لتركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى