أخــبـار مـحـلـيـة

قوجة: تركيا تفتح حقبة جديدة في القطاع الصحي

قال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، السبت، إن بلاده تفتح حقبة جديدة بالقطاع الصحي، عبر إدخال المزيد من المدن الصحية للخدمة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير التركي خلال افتتاح مستشفى “البروفسور آصف أطاسيوان”، التابع لجامعة “مرمرة” (حكومية)، في إسطنبول.

وأضاف قوجة، أن “تركيا تستعد عبر رؤية جديدة لمواجهة الأوبئة والزلازل والكوارث بواسطة مستشفيات الطوارئ”.

وأردف: “نفتح حقبة جديدة في القطاع الصحي بإدخالنا المزيد من المدن الطبية في الخدمة”.

وتابع: “مشاريع المدن الطبية في تركيا تتبلور في روحها ثلاث قيم هي، الرؤية والتنفيذ وأخلاق الخدمة”.

وحول كورونا، ذكر قوجة، أن “خطر الفيروس ما يزال قائما وعودة الحياة إلى طبيعتها لا يعني التراجع عن الكفاح ضده”.

واستطرد: “تهديد كورونا سينتهي إذا التزمنا بتدابير الوقاية، وسنهزم الفيروس بإذن الله”.

وأفاد بأن “العصر الحالي هو عصر تركيا الصحي، تماشيا مع أهداف الرئيس رجب طيب أردوغان بهذا القطاع”.

وأوضح أن تفشي كورونا بالعالم، أظهر صحة الاستثمار بمجال الصحة، وضرورة تصدر هذا القطاع لبرامج التنمية.

وشدد على ضرورة الالتزام بتدابير الوقاية المختلفة أكثر من أي وقت مضى، لأن خطر كورونا لم ينته بعد.

وبين أن مستشفى “البروفسور آصف أطاسيوان”، تم إنشائه في الطرف الآسيوي من إسطنبول، على مساحة قدرها 181 دونما، ومساحته المغلقة تبلغ 113 ألف متر مربع.

ولفت في هذا الصدد، إلى أن المستشفى، مقاوم للزلازل، حيث جرت تقويته بـ827 معزلا زلزاليا (أعمدة مقاومة للزلزال).

وأردف أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى تبلغ 535 سريرا، بينها 60 سريرا بوحدة العناية المركزة، إضافةً إلى 28 قاعة عمليات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق