سيـاحـة وسفـر

“كانديرا Kandira ” التركية.. وجهة مفضلة لقضاء العطلة

تناغم طبيعتها الساحرة بين خضرة الأشجار وزرقة البحر، يجعلها من قضاء “Kandira ” أكثر الوجهات السياحية المفضلة لقضاء العطلات في البحر الأسود.

وتشكل الشواطئ الحاصلة على “الراية الزرقاء”، والساحل الذي يأسر الألباب، نقطة جذب للسياح من كافة المناطق التركية.

ويمتد ساحل “قانديرا” بولاية قوجه إيلي التركية لأكثر من 70 كيلومترا، حيث تمتلك المرافق الخدمية في المنطقة أكثر من 10 آلاف سرير لاستضافة المرتادين.

وثمة مناطق ساحلية في القضاء تكاد تخلو من مرافق الإقامة، للذين يفضلون قضاء العطلة في الخيام والعربات المتنقلة.

وتقدم قانديرا إلى جانب الأنشطة الشاطئية، بدائل مختلفة للراغبين في ممارسة رياضة المشي والصيد والتصوير.

وما زال الموسم السياحي الذي بدأ مع عيد الفطر مستمرا دون مشاكل، وفقا لرئيس جمعية قانديرا للسياحة مراد غوناش، في تصريح لمراسل الأناضول.

وأوضح غوناش أنهم استضافوا من 600 إلى 700 ألف زائر خلال عيد الأضحى الفائت، مشيرا أن من المتوقع ارتفاع هذا الرقم إلى 750 ألفا خلال العيد القادم.

وأشار أن 5 من أصل 6 سواحل حاصلة على الرايات الزرقاء في ولاية قوجه إيلي تقع في قانديرا، ومن بينها ساحل مخصص للنساء فقط.

وأضاف غوناش أن الناس اعتادوا على ارتداء الكمامات في ظل كورونا، حيث أنهم يرتدونها عندما يأتون الشاطئ، لافتا إلى ان الشرطة تحافظ على ضبط الأمور في هذا الصدد.

يُذكر أن “الراية الزرقاء أو العلم الأزرق/Blue Flag ” هي علامة بيئية تمنحها مؤسسة التعليم البيئي العالمية غير الحكومية (FEE) للشواطئ والموانئ التي تستوفي معايير معينة مثل جودة الماء، والإعلام والتّثقيف البيئي، والإدارة والسلامة البيئية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق