المطبخ التركي

كبة “الأم وبنتها”.. من روائع مطبخ ملاطية التركية

تعتبر كبة “أنالي قزلي” من أشهر المأكولات التقليدية في ولاية ملاطية وسط تركيا، والحائزة على علامة المؤشر الجغرافي.

 

 

ويتطلب إعداد هذه الأكلة جهدا شاقا يصل لساعتين حيث تتشارك مجموعة من النساء في تحضيرها عادة.

وتعد “أنالي قزلي كفتة” وتعني “كبة الأم وبنتها” من المأكولات المفضلة لأهالي الولاية في المناسبات، ويتم تقديمها للضيوف، كما يتذوقها السياح القادمين لمدينة ملاطية.

 

 

واستمدت الأكلة هذا الاسم من شكلها حيث يتم إعداد قطع كبة كبيرة الحجم وأخرى صغيرة، ما أدى إلى اشتهارها باسم كبة “الأم وبنتها”.

ويتم صنع الجزء الخارجي للكبة من مزيج من البرغل ولحم العجل، أما الحشوة فتصنع من اللحم المفروم متوسط الدهن مع البصل، كما يتم سلق قطع من اللحم مع حبات الحمص وصلصة لتقديمها مع الكبة.

ونالت هذه الأكلة علامة المؤشر الجغرافي من المؤسسة التركية لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، في أيلول/سبتمبر 2021، ليتم بذلك توثيق ارتباطها بمدينة ملاطية.

وفي حديث للأناضول قالت راشدة كجلي، رئيس جمعية “درما” التعاونية النسائية، إنهن يقمن مع النساء في الجمعية بإعداد العديد من المأكولات التراثية والتعريف بها.

وأوضحت أنهن يرسلن هذه الكبة لمن يرغب في مختلف الولايات مثل أنقرة وإسطنبول وإزمير.

بدوره، قال زكي صايغي وهو رئيس جمعية معنية بالترويج لملاطية وسياحة المأكولات فيها، إن هناك 17 منتجا تشتهر بهم الولاية حائزة على علامة المؤشر الجغرافي.

وأوضح أن مطبخ ملاطية غني بأنواع الكبة التي يصل عددها إلى 80 نوعا، وأن كبة “الأم وبنتها” تعد من أبرزها.

ولفت إلى أن هذه الأكلة تعد في مقدمة الأكلات التي يتم تقديمها للضيوف في المنازل والزوار القادمين إلى المدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق