أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

كتاب لكافة فروع إدارة الهجرة للبدء باستلام ملفات الإقامة الإنسانية للسوريين

 

استقبل المدير العام لإدارة الهجرة التركية سواش أونلو، اليوم الأربعاء، وفدا من اللجنة السورية التركية المشتركة، حيث تم خلال اللقاء بحث ملفات عدة.

 

 

وأكد أونلو أنه “تم توجيه كتاب لكافة فروع إدارة الهجرة للبدء باستلام ملفات الإقامة الإنسانية للسوريين”، حسب ما ذكر بيان صادر عن اللجنة.

وذكرت اللجنة السورية التركية المشتركة في البيان الذي وصلت نسخة منه لـ”وكالة أنباء تركيا”، أن “المكتب التقني في اللجنة السورية التركية المشتركة، بحث مع إدارة الهجرة العامة في العاصمة التركية أنقرة، أهم القضايا التي تخصّ السوريين في تركيا”.

 

 

ونقل البيان عن أونلو تأكيداته أن الإدارة العامة للهجرة “وجهت كتاباً إلى كافة فروعها للبدء باستلام ملفات الإقامة الإنسانية”.

 

وأوضح أونلو أن “تركيا تُعد من أقل البلدان التي يحدث بها مشاكل بين السوريين والأتراك، وهو الأمر الطبيعي الذين يكون بين الأتراك أنفسهم”.
وأضاف أونلو أن “الحكومة التركية تتابع كافة هذه المشاكل وتقف عندها تجنباً من استغلال كلمة العنصرية، ولمنع تكرارها”.

وحضر اللقاء من الجانب التركي إضافة لأونلو، مسؤول الحماية الدولية والحماية المؤقتة للسوريين هارون باش بويوك وآخرون، ومن الجانب السوري سفير الائتلاف الوطني في تركيا نذير حكيم، ومنسق اللجنة أحمد بكورة، ومسؤولو الملفات باللجنة.

 

وأشارت اللجنة إلى أنه “تم خلال اللقاء مناقشة 4 ملفات رئيسية وهي الاتصال، الاندماج والتأقلم، الوضع القانوني، والأوضاع الاقتصادية والمعيشية للسوريين، والتأكيد على أن السوريين بحاجة إلى أوراق ثبوتية كاملة وتغطية إقامة قانونية”.
وتم التطرق إلى ملف تعليم اللغة العربية للطلاب السوريين في المدارس التركية، من أجل المحافظة على هويتهم وثقافتهم العربية، حسب البيان.
وناقشت اللجنة مع المسؤولين الأتراك أيضا ملف الحالات الإنسانية التي وصلت إلى اللجنة، والتي بلغ عددها أكثر من 26 ألف حالة، وتم التأكيد على ضرورة التواصل الفعال لحل جذري لمثل هذه الحالات.
كما تمت مناقشة مشكلات السوريين العالقة في المحاكم التركية، وبحث إمكانية اعتماد تصديق الحكومة السورية المؤقتة على الأوراق الرسمية للمساعدة في حل تلك المشكلات.
وتطرق اللقاء إلى ضرورة تسهيل عمل الصحفيين في تركيا، وعقد ورشات عمل وندوات صحفية بين الصحفيين السوريين والصحفيين الأتراك، من أجل التعاون والتنسيق بشأن تغطية أوضاع السوريين، والتشجيع على نبذ العنصرية ومحاربة الشائعات وكشفها.
كما تم الاتفاق على تشكيل لجان عمل مشتركة لبحث قضايا السوريين، وعلى رأسها الحالات الإنسانية، والملفات القانونية، ومنح الإقامات وأذونات العمل.
واتفق المجتمعون على تحديد موعد اجتماع خلال كانون الأول/ديسمبر المقبل، على أن يكون موسعاً لحضور ممثلي الوزارات ذات الشأن في التعامل مع الملف السوري، حسب البيان.
يشار إلى أن اللجنة السورية التركية المشتركة، تشكلت بمبادرة من الائتلاف الوطني السوري ووزارة الداخلية التركية بهدف متابعة شؤون اللاجئين السوريين في تركيا ومعالجة أوضاعهم.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق