أخــبـار مـحـلـيـة

كليتشدار أوغلو يحدد 5 “مشكلات” تواجه تركيا حاليًا

حدد زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيس في تركيا، كمال كيلتشدار أوغلو ما يعتقد حزبه أنها قضايا ملحة في تركيا: الديمقراطية والتعليم والسياسة الخارجية والاقتصاد والسياسات الاجتماعية.

وأشار إلى ما وصفها بواحدة من المشاكل الرئيسية التي تواجه تركيا اليوم وهي تراجع الديمقراطية. وقال إنه “لا يمكن سجن الناس لأنهم يعبرون عن رأيهم. يجب التفكير بحرية في أي جامعة”.

وأضاف في كلمة ألقاها في مؤتمر بإسطنبول، يوم السبت، وفق ما ترجمت نيو ترك بوست: “يجب أن تكون وسائل الإعلام مستقلة”.

والمجال الثاني الذي تتراجع عنه تركيا، حسب قوله ، هو نظام التعليم، “الذي يتغير كلما تولى وزير جديد الحكم”.

وأضاف: “مشكلتنا الثالثة هي السياسة الخارجية، إذ تحولت إلى ضغينة وغضب”، ورأى أنها تعطي الأولوية للحرب وليس للسلام.

وتابع: “نحن نعيش نتائج هذا جنبا إلى جنب مع 82 مليون [سكان تركيا]”.

وحذر من تدفق اللاجئين السوريين من إدلب، آخر معقل للمعارضة في سوريا، قائلاً إنه من بين حوالي مليون لاجئ سوري “قد يكون هناك أعضاء في مجموعات إرهابية”.

في إشارة إلى “المشكلات الاقتصادية” في تركيا، صرح كيلتشدار أوغلو أن الحل يكمن فقط في الإنتاج.

وتابع: “يجب أن تنتج تركيا في المصانع والنباتات والجامعات. يوزغات (مقاطعة في وسط الأناضول) بها عدس وفير، وعلينا التوقف عن استيراد العدس”.

وأكد زعيم حزب الشعب الجمهوري على ضرورة بناء دولة اجتماعية قوية. ورأى أنها الميزة التي تبقي الدولة على قيد الحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق