مـنـوعــات

كم خطوة يجب أن تمشيها حتى تحرق حبة واحدة من معمول التمر أو الفستق أو الجوز؟

كيف تحمي نفسك من زيادة الوزن والتخمة في العيد؟

كم عدد الخطوات الواجب مشيها حتى تحرق السعرات الحرارية من تناول حبة واحدة من معمول التمر أو الفستق أو الجوز؟ وكيف تستمع بعيد الفطر صحيا؟ ولماذا تشعر دائما بالجوع؟

 

 

 

كم خطوة يجب أن تمشي حتى تحرق حبة واحدة من معمول التمر أو الفستق أو الجوز؟

تحتوي حبة معمول التمر التي وزنها 30 غراما على نحو 130 سعرا حراريا. في المقابل، يحتاج الشخص الذي وزنه 70 كيلوغراما إلى أن يمشي نحو 2500-2700 خطوة حتى يحرق 130 سعرا حراريا، أي ما تحتويه قطعة المعمول هذه من سعرات.

 

 

 

بالنسبة لمعمول الجوز والفستق، فتحتوي حبة وزنها 30 غراما على نحو 150-160 سعرا حراريا، ويحتاج الشخص الذي وزنه 70 كيلوغراما إلى أن يمشي نحو 3000-3200 خطوة حتى يحرق هذه السعرات.

نؤكد هنا أن هذه الأرقام تقريبية؛ إذ يعتمد العدد الدقيق للخطوات على نوعك ووزنك وسرعتك وعمرك، الخطوات المقدرة بناء على متوسط سرعة 4 كم/الساعة.

 

كيف تحمي نفسك من زيادة الوزن والتخمة في العيد؟

لا تفرط في تناول الطعام
فالاستهلاك المفرط للطعام مرة واحدة يمكن أن يتسبب في صدمة كبيرة لجسمك، الذي كان تعود على نظام رمضان الذي استمر لمدة شهر، وقد ينتهي بك الأمر مع عسر الهضم والنفخة.

مارس المشي
الذهاب في نزهة على الأقدام -أو ممارسة التمارين الرياضية- يجعلك تشعر بالانتعاش والاسترخاء والسعادة، إذ يؤدي إلى إفراز مواد تؤثر بشكل إيجابي على مزاجك وتساعد في التحكم بشهيتك.

ابدأ بالخضار
أفضل طريقة للتحكم في الشهية وتقليلها هي تناول الخضار أولا، يمتلئ الخضار بالعناصر الغذائية الأساسية والألياف التي تجعلك تشعر بالشبع أسرع. ابدأ وجبتك بوعاء من السلطة.

تحكم في الحصص
من الضروري التحكم في الكمية التي تتناولها، فعندما تستمر في إضافة الطعام إلى طبقك فقد تنتهي بأكل كمية أكبر مما تحتاج.

ابتعد عن المشروبات الغازية
المشروبات الغازية مليئة بالسكر ولا تفيد الجسم. بدلًا من تناول كوب من المشروبات الغازية، تناول كوبًا من اللبن مع أوراق النعناع.

غادر طاولة الطعام بمجرد الانتهاء
فبقاؤك على المائدة يعني أنك ستأكل سعرات حرارية لا تحتاج إليها.

تغلب على الحلويات المصنعة
حاول تناول بعض التمر المحشو بالجوز أو التين المجفف قبل البدء في تناول الحلويات الأخرى؛ سيساعدك هذا على تخفيف رغبتك في الطعم الحلو.

حلويات منزلية
جرب صنع الحلويات الخاصة بك لضمان صحة أفضل من دون التضحية بالنكهة. على سبيل المثال، استخدم مُحليًا صناعيًا بدلًا من السكر أو شراب السكر، واختر دقيق القمح الكامل بدلاً من الدقيق الأبيض.

اشرب الماء
شرب الماء مهم لمنع الجفاف، كما أنه يساعدك على الشعور بالشبع.

تناول الألياف
توفر البقول مثل الحمص والفاصوليا والعدس بروتينا نباتيا منخفضا بشكل طبيعي في الملح والدهون. سيؤدي استخدام هذه الأطعمة -لتحل محل بعض اللحوم الحمراء أو خيارات اللحوم المصنعة- إلى تقليل تناول الملح والدهون.

على المدى الطويل، سيساعدك تناول كميات أقل من الملح والدهون في الحفاظ على صحة القلب. في المقابل، إن تناول الكثير من اللحوم الحمراء ليس جيدًا للقلب ويمكن أن يزيد أيضًا من مستويات الكوليسترول.

لماذا تشعر دائما بالجوع؟
نبقى في موضوع الوزن والشهية، إذ يمتاز البعض بامتلاكه شهية مفتوحة دائما، فيصعب على البعض ضبط وجباتهم، ويرجع خبراء التغذية أسباب ذلك إلى بعض العادات الغذائية اليومية السيئة.

وفيما يلي نورد لك أسباب الشعور بالجوع رغم تناول الطعام، وذلك وفقا لتقرير في “دويتشه فيله”.

يرى خبراء تغذية ألمان أن بعض مكونات الغذاء تخدع الجسم وتجعله يشعر بالشبع، ومن ثم تسبب الشعور بالجوع لاحقا، مما يمنع البعض من القدرة على ضبط شهيته ويؤدي ذلك إلى زيادة الوزن.

هذه بعض أسباب الشعور بالجوع رغم تناول الوجبات الدسمة:
الآثار الجانبية لبعض الأدوية
تعد الشهية المفرطة من الآثار الجانبية للعديد من الأدوية، ومن بينها وسائل منع الحمل الهرمونية وبعض مضادات الاكتئاب والستيرويدات القشرية وبعض مضادات الحساسية.

وحسب مدير مركز إدارة الوزن في كلية وايل كورنيل الأميركية، الطبيب الأميركي لويس أرنو، فإن نسبة أولئك الذين يعانون السمنة المفرطة بسبب أدويتهم تصل إلى 10%.

الأغذية المصنعة
يعتقد أن الأطعمة المصنعة قد تؤثر على علميات الاستقلاب الغذائي وتؤثر على شعورنا بالشبع؛ لذا ينصح خبراء التغذية بالابتعاد عن تناول الأغذية المصنعة.

البرد يزيد شعورنا بالجوع
في فصل الشتاء، يلجأ كثيرون إلى تناول الوجبات الدسمة بدلا من الوجبات الخفيفة كالخضار والسلطة مثلا. ويرجع أخصائيو التغذية سبب ذلك إلى أن جسم الإنسان يحرق الكثير من السعرات الحرارية لتدفئة الجسم في فصل الشتاء، مما يزيد الشعور بالجوع، لذا يشدد خبراء التغذية على ضرورة تدفئة الجسم قبل تناول الطعام.

توفير الوقت
يلجأ الكثيرون إلى تناول طعامهم في أثناء العمل على مكاتبهم بغية توفير الوقت، إلا أن دراسة نشرتها “المجلة العلمية للتغذية السريرية” أكدت أن تناول الطعام في أثناء الجلوس على المكتب أمام شاشة الكومبيوتر يدفع إلى تناول ضعف الكمية التي يتم تناولها في أثناء الجلوس على مائدة الطعام؛ فتناول الطعام في أثناء العمل يجعل المرء غير قادر على تحديد الكمية التي تناولها، مما يدفعه إلى تناول المزيد من الطعام والإحساس الدائم بالجوع.

 

 

المشروبات السكرية

تعد المشروبات السكرية أكبر مصدر لسكر الفواكه “الفركتوز”. ووفقا لبحث أجرته جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، تبين أن سكر الفواكه يمكن أن يخدع أدمغتنا ويدفعها للشعور بالرغبة في تناول المزيد من الطعام من دون الشعور بالجوع، إذ يعمل على عرقلة قدرة الجسم على إفراز هرمون الشبع “ليبتين”، الذي يخبرنا بأننا تناولنا الكثير من الطعام.

تقلبات هرمونية لدى النساء

يرتبط اقتراب موعد الدورة الشهرية لدى النساء بزيادة في الوزن، إذ تميل بعض النساء إلى تناول المزيد من الطعام والحلويات بشكل خاص. ويعود ذلك إلى ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون في الجسم خلال هذه الفترة، مما يسرع عملية الاستقلاب الغذائي؛ لذا ينصح خبراء التغذية النساء بضرورة الاحتفاظ بالعادات الغذائية والاستمرار بممارسة الرياضة خلال هذه الفترة لتجنب زيادة الوزن.

المصدر : الجزيرة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق