اقـتصــاديـة

“كورونا” يؤثر سلبا على نقل البضائع من الصين إلى تركيا

أثرت التدابير المتخذة في قطاع النقل لمواجهة تفشي “فيروس كورونا” المنتشر في مدينة “ووهان” الصينية، سلبا على نقل البضائع من الصين إلى تركيا.

وأشارت معلومات حصل عليها مراسل الأناضول من وزارة النقل والبنية التحتية التركية، إلى اتخاذ أنقرة عدة تدابير في قطاع النقل لمواجة “كورونا” .

من هذه التدابير، إعلان الخطوط الجوية التركية، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، تعليق عدد رحلاتها إلى مدن بكين، وشنغهاي، وقوانغتشو، وشيان الصينية حتى نهاية فبراير/شباط الجاري، بسبب تفشي “كورونا”.

وتكتفي الخطوط الجوية بتنظيم رحلات جوية خاصة بين البلدين من أجل نقل مستلزمات طبية فقط بحسب الاحتياجات.

وأثرت تلك التدابير المتخذة على قطاع نقل البضاعة من الصين.

وانخفض عدد الشحنات اليومية للسلع التي يجري شرائها عبر مواقع التسوق الصينية إلى تركيا بنسبة 90% ، وتراجعت كمية البضائع من 300 طرد إلى 30 طردا.

والجمعة، أعلنت السلطات الصينية ارتفاع عدد ضحايا “فيروس كورونا” إلى 637 شخصا، إضافة إلى زيادة عدد المصابين إلى 31 ألف و161 حالة.

و”كورونا” عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع فى هذه العائلة القاتلة.

ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات فى الجهاز التنفسى وحمى وسعال وصعوبة فى التنفس، فى الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوى والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوى وحتى الوفاة، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وكشفت الصين عن الفيروس الغامض لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون أول 2019، بمدينة ووهان(وسط).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق