أخــبـار مـحـلـيـة

كورونا يضرب مركزاً لرعاية المسنين في “مرسين”.. ومسؤول يكشف وضع الوباء في الولاية

قالت وسائل إعلام تركية إن فيروس “كورونا” ضرب مركزاً لرعاية المسنين في ولاية مرسين بعد التحقق من إصابة 17 نزيلاً فيه.

 

 

وأضافت صحيفة “سوزجو”، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، أن أعراضاً تمثلت بالحمى والسعال ظهرت مؤخراً على 17 نزيلاً مقيماً في دار رعاية مرضى الزهايمر بمنطقة “يني شهير”.

وتابعت أن الفحوصات أكدت إصابة النزلاء بفيروس “كورونا”، ما دفع مركز الرعاية لإعلان حالة استنفار واسعة، ونقل المسنين إلى مدينة مرسين الطبية ومستشفيي طرسوس ومرسين الجامعي.

 

 

وأردفت أن أحد نزلاء المركز كان قد أُدخل إلى المستشفى قبل أيام قليلة إثر تدهور حالته الصحية، وأن إدارة المركز تشتبه بإصابته بعدوى كورونا داخل المستشفى ونقلها لبقية النزلاء عقب عودته.

ووصف رئيس غرفة أطباء مرسين، محمد أنتمن، وضع انتشار الفيروس العام في الولاية بـ “الخطير”، لافتاً إلى تسجيل مرسين خلال الأسابيع الأخيرة أكثر من 300 إصابة يومية.

وأضاف أن عدد الحالات النشطة في مرسين وحدها يتجاوز 1200 حالة.

وانتقد رئيس غرفة الأطباء في مؤتمر صحفي “إجراءات الحكومة غير الكافية للحد من تسارع تسجيل الإصابات” على حد تعبيره، مشدداً على ضرورة إغلاق بعض المرافق العامة والأماكن المزدحمة.

وختم مطالباً بإخضاع جميع مصابي كورونا للحجر الصحي إما داخل المستشفيات أو المساكن الطلابية، بصرف النظر عن حالتهم الصحية.

وحتى مساء الأربعاء، سجلت وزارة الصحة التركية 273 ألفاً و301 إصابة بكورونا، راح ضحيتها 6 آلاف و462، فيما بلغت حالات الشفاء 246 ألفاً و876.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق