مـنـوعــاتمشاهير

كيف نجح بولنت أونال في تجسيد السلطان عبد الحميد؟

لا يتوقف الأتراك عن الثناء على الدور الذي يؤديه بولنت أونال وأدائه المتمكن الذي يقدمه من خلال تجسيده دور السلطان في مسلسل “السلطان عبد الحميد”، ويبث على  قناة trt في موسمه الرابع.

ويعبر جمهور المسلسل عن إعجابه بأداء بطل المسلسل، إذ يقول بعضهم إن بولنت أونال أصبح يجسد شخصية السلطان وكأنه يعيشها على أرض الواقع، ولا يؤدي لمجرد التمثيل في عمل درامي.

وتدور أحداث المسلسل حول قصة دفاع السلطان عبد الحميد الثاني عن الإمبراطورية العثمانية، في آخر 13 عاماً من حكمه الذي استمر لمدة 33 عاماً. وقد تولى الحكم فيها عام 1876.

ومن بين أبرز الأمور التي تجعل الممثل بولنت أونال ينسجم مع دوره في المسلسل وفق حديث سابق له في مقابلات متلفزة إدراكه الكبير بأنه يجسد “قامة عظيمة من قامات التاريخ، استطاعت أن تثير اهتمام العالم خلال فترة قصيرة”، على حد تعبيره.

وإضافة إلى التأثير الكبير الذي أحدثه السلطان عبد الحميد خلال فترة حكمه فإن أونال يرى فيه أحد أهم السلاطين في الدولة العثمانية، وكان وقته عصيباً للغاية، إذ حكم في نهاية الإمبراطورية العثمانية، وأرجأ انهيار الإمبراطورية بالفعل لمدة 30 عاماً، وربما كان هو من وضع أسس تركيا اليوم، وبذلك فإن مشروعه يجعل الممثل أونال يستمتع به ويشعر برغبه لنقل هذه الفترة من التاريخ إلى الجيل الحالي والعالم، كما يقول.

ولعل أبرز العوامل التي ساعدت أيضاً الممثل بولنت أونال في إتقان الدور الذي يلعبه بالمسلسل هو اجتهاده الشخصي إضافة إلى استيعابه لما هو مكتوب في السيناريو الخاص بالمسلسل، إذ يقول إنه منذ لحظة قبوله عرض تجسيد هذا الدور شرع بالبحث في حياة السلطان عبد الحميد بصورة معمقة من أجل الإلمام بكل التفاصيل الخاصة به.

ومن بين جملة التفاصيل التي استطاع بولنت أونال غرسها في أذهان المشاهدين وكانت نفسها ملازمة لحياة السلطان عبد الحميد الثاني طريقة اتكائه على العكاز والطرق به على الأرض، وطريقة المشي وردود الأفعال الفورية، وأكثر ما ساهم في معرفة الممثل لكل هذه التفاصيل هو اطلاعه خلال عمليات البحث على العديد من الصور والمعلومات الخاصة بالسلطان عبد الحميد، حتى تمكن من عكسها مباشرة على أرض الواقع.

ويقر الممثل بولنت أونال بأنه على المستوى الشخصي كان من أشد المعجبين بفترة حكم السلطان عبد الحميد الثاني والتي استمرت لأكثر من ثلاثة عقود، واستطاع خلالها أن يحافظ على وحدة الدولة التركية والصمود في وجه المؤامرات، وبذلك فإنه لم يكن يتوقع أن يأتي يوم يجسد فيه شخصية السلطان، وعندما وصله العرض شعر بحافز كبير جعله يؤدي الدور بحماس ورغبة كبيرة.

ولكن في المقابل يرى بعض النقاد الأتراك أن المسلسل لا يتطابق مع الأحداث التاريخية وحتى الملابس اللي يلبسها الممثل بولنت أونال في  المسلسل لم يكن يلبسها عبد الحميد.. وغيرها من التفاصيل الأخرى.

ويعتبر مسلسل السلطان عبد الحميد واحداً من أهم المسلسلات التركية التي حققت نجاحاً ملحوظاً، خلال السنوات العشر الأخيرة، على شاشات 156 دولة، بحجم تصدير بلغ قرابة 350 مليون دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق