أخــبـار مـحـلـيـة

لأول مرة في إسطنبول.. أحدث التقنيات الصديقة للبيئة لكوكب خالٍ من النفايات

كوكبنا يضيع من أيدينا، وقد أصبح خطر الاحترار العالمي، الذي احتل العناوين الرئيسية في النصف الثاني من القرن العشرين، الآن واحداً من أكبر المشكلات التي تواجه البشرية في القرن الحادي والعشرين. ووفقاً لتقرير التقييم الخامس الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، ارتفعت درجة الحرارة بسرعة على مدار الثلاثين عاماً الماضية، وارتفعت مستويات أول أكسيد الكربون الذي يتراكم في الغلاف الجوي، على مستوى العالم، بنسبة 40 بالمائة مقارنة مع فترة ما قبل التصنيع.

ومع ذلك، لم نجتز بعد العتبة التي لا عودة منها، مما يعني أنه لا يزال لدينا وقت لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح في كوكبنا. في السنوات الأخيرة، أصبح الأفراد والمؤسسات الكبرى أكثر وعياً بالخطر الذي جعلناه يهدد كوكب الأرض من خلال عاداتنا الاستهلاكية. من ناحية أخرى، بدأت المصانع والشركات الكبرى في اتخاذ تدابير من شأنها أن تساعد على الاستفادة القصوى من المواد الموجودة لديهم، وإعادة تدوير بقايا الطعام، للوصول إلى كوكب صالح للسكن.

لا يمكن تنفيذ المعالجة التي تستطيع أن تبطئ وتمنع التدهور البيئي، إلا من خلال التكنولوجيا. IFAT Eurasia، تم تنظيم معرض أوراسيا التجاري الرائد في التقنيات البيئية، للمرة الثالثة بين 28 و30 مارس 2019 في مركز إسطنبول للمعارض، للفت الانتباه إلى التهديد الذي يواجه كوكبنا، وتقديم حلول لرؤساء بلديات المدن وكذلك الشركات والمصانع التي تنتج النفايات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق