عـالـمـيـة

لأول مرة منذ تحريرها.. جرابلس السورية تستعد لاستقبال الشرطة

تستعد مدينة جرابلس شمالي سوريا لاستقبال مجموعة مؤلفة من 430 شخصًا دُربوا بدعم تركي، من أجل استلام مهامهم كشرطة في المدينة، لأول مرة بعد تحريرها من تنظيم “داعش” الإرهابي في إطار عملية “درع الفرات”.

وبدأ الجيش السوري الحر بالتحرك، لإبعاد عناصره خارج المدينة، وتوفير الأمن عبر شرطة ستتولى مهام حفظ الأمن، وتنظيم المواصلات، ومكافحة الإرهاب.

وأخلى مقاتلو الجيش الحر المباني التي كانوا يستخدمونها كمقار لهم، فيما بدأ العمل على تجهيز مبنى خاص لاستخدامه كمقر لشرطة المدينة.

وقال “أبو جلال” قائد كتيبة الحمزة المنضوية تحت مظلة الجيش الحر للأناضول، إنهم “بدأوا باتخاذ إجراءات من أجل إعادة الحياة إلى طبيعتها في المنطقة”.

وأضاف “حان الوقت لأن تنعم المدينة بحياة منتظمة، لذلك طلبنا الدعم من إخواننا في تركيا الذين دربوا 430 شخصًا، كما أن الشرطة الجديدة تضم عناصر من الجيش الحر ومدنيين”.

وذكر أن عناصر الشرطة “سيباشرون مهامهم في جرابلس في غضون يوم أو يومين، وستنتقل الفصائل المسلحة كافة مهامها للشرطة، وقريبا لن يبقى سلاح مع أي شخص غير شرطي”.

وأوضح أبو جلال أن “عناصر الشرطة الجديدة ستكون لهم اختصاصات مختلفة، منها تنظيم المرور والأمن العام”.

وسيطرت فصائل المعارضة السورية على جرابلس بريف حلب الشمالي بعد ساعات من انطلاق عملية درع الفرات فجر 24 أغسطس/آب الماضي، بدعم عسكري من القوات التركية، وتضم المدينة آلاف المدنيين إضافة إلى نازحين من مناطق مختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق