أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

لاجئون سوريون يغادرون تركيا لقضاء رمضان والعيد في وطنهم

بدأ الخميس، عدد من اللاجئين السوريين، الخروج من الأراضي التركية إلى مدنهم وقراهم بالجانب السوري، من خلال معبر “جيلوة غوزو” بولاية هطاي جنوبي تركيا؛ لقضاء شهر رمضان وعيد الفطر، بموجب تصريح منحته لهم السلطات التركية.

وبحسب بيان صادر عن ولاية هطاي، فإن عمليات خروج السوريين تتم عبر جوازات السفر ووثائق الإقامة المؤقتة.

وأوضح مسؤولون في معبر “جيلوة غوزو” أنه من المتوقع أن يعبر يومياً نحو ألف سوري من المعبر المذكور المقابل لنظيره السوري “باب الهوى”.

وتستمر حركة الدخول والخروج من تركيا وإليها حتى 23 من يونيو/ حزيران الحالي.

وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أعلنت ولاية هطاي، أول أمس الثلاثاء، مواعيد حركة الدخول والخروج المصرّح بها بين تركيا وسوريا.

ومن المقرر أن يفتح المعبر أبوابه – خلال الفترة المذكورة ـ أمام المغادرين إلى سوريا ما بين الساعتين 8:00 صباحاً (05,00 تغ) و12:00 ظهراً، بينما يستقبل العائدين من الساعة 13:00 ولغاية الـ16:00عصراً.

ولفت البيان أن إجراءات الدخول والخروج ستتوقف ما بين يومي 24-27 حزيران/ يونيو الجاري، على أن تبدأ الإجراءات التي كانت متبعة من قبل، العودة إلى طبيعتها في الـ28 من الشهر ذاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق