أخــبـار مـحـلـيـة

لا ثقة لنا في سياسة حزب العدالة والتنمية في موضوع الحرية والسلام

هذا ما أكده “صلاح الدين ديمرطاش” الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي، عن وجود قناعة داخل حزبهم بالحاجة لتقدم “عملية السلام” بين الأطراف في تركيا.

وقال صلاح الدين “هذه الدولة تحتاج إلى السلام قبل كل شئ، ونحن كحزب الشعوب الديمقراطي، لا ثقة لنا بسياسة حزب العدالة والتنمية في موضوع الحرية والسلام”.

يشار إلى أن مسيرة السلام الداخلي في تركيا انطلقت قبل أكثر من عامين، من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية وعبدالله أوجلان، بوساطة حزب الشعوب الديمقراطي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق