شاهدمـنـوعــات

“لستُ صينياً”.. تايواني يلجأ إلى طريقة طريفة لطمأنة الناس في تركيا (فيديو)

بثت وكالة “دوغان التركية” شريطاً مصوراً لسائح تايواني الجنسية في مدينة إسطنبول، واضعاً لوحة إلكترونية على حقيبته للتعريف بجنسيته باللغتين التركية والإنكليزية.

 

وبحسب ما تناقله ناشطون أتراك في مواقع التواصل الاجتماعي، فإن السائح لجأ إلى هذه الطريقة، بعدما كثرت حالات هرب الناس من حوله، ظناً منهم أنه صيني وخوفاً من الإصابة بفيروس “كورونا” الذي تم اكتشافه في الصين وتسبب بمقتل المئات وإصابة الآلاف حول العالم.

ويبيّن الفيديو حقيبة السائح تعرض عدة جمل باللغة التركية والإنجليزية، حيث تقول: “أنا تايواني.. لست صيني.. أعشق تركيا” فيما يبدوا محاولة منه لطمأنة الناس والتخلص من حالات نفور الناس.

وكانت وسائل إعلام تداولت تقارير عن تزايد حالات العنصرية ضد الآسيويين منذ الإعلان عن اكتشاف فيروس “كورونا” في مدينة ووهان الصينية، حيث رصدت السفارة الصينية في برلين تزايدا في وقائع العداء ضد مواطنين صينيين في ألمانيا بسبب تفشي فيروس “كورونا”، وفقاً لـDW.

وذكرت السفارة ردا على استفسار أن “وقائع العداء الأخيرة والتصريحات المعادية للأجانب في بعض وسائل الإعلام تزايدت عقب تفشي فيروس كورونا وصارت مثيرة للقلق”.

و أوضحت السفارة أنه تم التواصل على الفور مع الشرطة عقب تعرض صينية لاعتداء في برلين، مضيفة أنها “تدخلت لدى وزارة الخارجية الألمانية للمطالبة بإجراءات ضرورية لضمان أمن المواطنين الصينيين وحقوقهم المشروعة وكرامتهم”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق