عـالـمـيـة

لقاء تركي إيراني روسي بموسكو بخصوص سوريا في 27 ديسمبر الجاري

أكد وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو عثد لقاء تركي إيراني روسي بموسكو بخصوص سوريا في 27 ديسمبر الجاري

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد بحث مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، هاتفيا، المأساة الإنسانية التي تشهدها مدينة حلب شمالي سوريا.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، للأناضول، أن الرئيسين أكدا على ضرورة التطبيق التام للتفاهم بخصوص وقف إطلاق النار الجزئي بحلب، الذي تم التوصل إليه، مساء أمس، ومنع انتهاكه.

وأضافت المصادر، أن أردوغان وبوتين أيدا قرار بذل جهود مشتركة بغية بدء إجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة من أحياء حلب المحاصرة بأسرع وقت، عبر ممرات آمنة.

وذكرت المصادر، أن أردوغان أبلغ نظيره الروسي عن استعداد بلاده لاتخاذ كافة التدابير فيما يتعلق بالإغاثة الإنسانية والإيواء المؤقت للنازحين من حلب عقب فتح الممرات الآمنة اللازمة.

وأشارت المصادر إلى أن الرئيسين تناولا أيضا، الخطوات المتخذة لتطبيع العلاقات الثنائية، وفي مقدمتها زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الأخيرة إلى موسكو، والجهود الرامية لتعزيز التعاون في كل المجالات وفي مقدمتها قطاع الطاقة.

والثلاثاء، توصلت المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة من قبل روسيا، لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من شرقي حلب وذلك بوساطة تركية.

وجاء الاتفاق بعد نحو خمسة أشهر من الحصار والقصف المكثف لقوات الأسد وحلفائه على أحياء حلب الشرقية، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات.

وفي وقت سابق اليوم خرقت قوات النظام السوري والميليشيات الطائفية المتحالفة معها، اتفاق وقف إطلاق النار، مستهدفة الأحياء المحاصرة في المدينة بعشرات قذائف الهاون والمدفعية إلى جانب القصف الجوي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق