ريـاضـيـة

للمرة الأولى.. جيرو يكشف ما قاله لبنزيما في لقاء الوداع

للمرة الأولى.. كشف المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو، عما دار خلف الكواليس في اجتماعه الأخير مع مواطنه كريم بنزيما، بعد تلقيه خبر استبعاد قائد ريال مدريد من معسكر منتخب الديكة، قبل أيام تعد على أصابع اليد الواحدة من افتتاح كأس العالم قطر 2022.

وحاول مهاجم نادي ميلان، تبرئة نفسه من التهمة الموجهة لقادة وزعماء غرفة خلع الملابس في المنتخب الفرنسي، بالتآمر على زميلهم الجزائري الأصل، لحرمانه من تمثيل الوطن في المونديال القطري، من أجل تجنب ما حدث بعد التتويج ببطولة دوري الأمم الأوروبية، حيث نال أفضل لاعب في العالم، نصيب الأسد من الهالة الإعلامية العالمية، وذلك بفضل شعبيته الطاغية بين شعب الملكي في كل أرجاء العالم.

وردا على التقارير والشائعات التي وضعت اسمه في جملة مفيدة مع باقي الشلة المتورطة في طرد كريم من معسكر فرنسا، قال جيرو في مقابلة مع شبكة “كانال بلس” المحلية “ماذا دار بينك وبين بنزيما بعد استبعاده من المنتخب؟ بالطبع كنت حزينا من أجله، وهذا ما قلته لكريم، كنا جميعا نشعر بخيبة أمل بسبب إصابته وخروجه من المعسكر”.

ولم يكتف بذلك، بل تقمص دور المحامي عن باقي زملاءه، مكذبا الرواية الرائجة في وسائل الإعلام، عن تآمر اللاعبين على نجم ريال مدريد، قائلا “من الواضح أن البعض حاول تأليف بعض القصص داخل معسكر المنتخب، وأؤكد للجميع، أن ما قيل عن وجود مشاكل وخلافات بيننا، ليس له أساس من الصحة”.

ومعروف أن بنزيما، كان قد غادر المعسكر، بداعي إصابة على مستوى عضلة الساق، وآنذاك قيل إنه سيحتاج لفترة طويلة من أجل التعافي من الانتكاسة، قبل أن تُظهر الأيام عكس ذلك، بعد انتهاء معاناته قبل انتهاء الدور الأول للمونديال، تزامنا مع عودته للمشاركة بانتظام في تدريبات ريال مدريد ومبارياته الودية مطلع ديسمبر / كانون الأول الماضي، الأمر الذي تسبب في إعادة التحقيق في هذا الملف برمته.

وبلغت الإثارة ذروتها، بعد اعتراض المدرب ديديه ديشان، على فكرة استدعاء كريم، وضمه لقائمة المنتخب في المباراة النهائية بصورة شرفية، ليأتي الرد من صاحب الشأن، بإعلان قرار تعليق حذائه على المستوى الدولي، وفعل ذلك بعد ساعات قليلة من ضياع حلم الاحتفاظ بكأس العالم للمرة الثانية على التوالي، والثالثة تاريخيا، بالهزيمة أمام ليونيل ميسي ورفاقه في المنتخب الأرجنتيني بركلات الجزاء الترجيحية، ومنذ ذلك الحين، لا يتوقف الجدل عن الأسباب التي دفعته لاتخاذ هذا القرار.

المصدر:القدس العربي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق