اقـتصــاديـة

لماذا ارتفعت فاتورة استهلاك الكهرباء في تركيا ؟

زادت فواتير الكهرباء والمياه والغاز والانترنت في تركيا منذ شهر مارس الماضي، وذلك بعد أن حولت العديد من القطاعات عملها من المنزل بسبب جائحة كورونا التي أثرت على العالم.

 

 

وتسبب هذا الارتفاع بقلق كبير للمواطنين والمقيمين بالتزامن مع أثار اقتصادية خلفها هذا الوباء، وفق تقرير لصحيفة “جمهورييت” التي قالت إن فاتورة الكهرباء الشهرية قد تصل لعائلة مكونة من 4 أفراد إلى 400-500 ليرة تركية.

وقالت الصحيفة إنها طرحت العديد من الأسئلة على شركة الكهرباء في اسطنبول أسباب ارتفاع فاتورة الكهرباء.

 

 

وذكرت الشركة في ردها أن تشغيل تكييف الهواء كل يوم بمعدل 8 ساعات يكلف لوحده 191 ليرة تركية، وفي حال استخدام مجفف الشعر 4 أيام في الأسبوع فإنه يضيف 5.56 ليرة للشخص الواحد، فيما تصل تكلفة عمل الكستناء مرتين أسبوعياً 11.40 ليرة، إضافة إلى العديد من الأجهزة الكهربائية المستخدمة.

وبينت أن تكلفة استهلاك الكهرباء للكومبي الذي يعمل لمدة 8-10 ساعات يومياً قد تصل إلى 35 ليرة تركية شهرياً.

وأكدت أن استخدام التدفئة باستخدام مكيف الهواء في الشتاء يزيد استهلاك الكهرباء بشكل كبير، لكنه يوفر تكاليف استخدام الغاز الطبيعي.

وفي حال استخدم السخان الكهربائي لمدة 8 ساعات كل يوم فستزيد الفاتورة بشكل كبير وقد تصل إلى 442 ليرة تركية.

وعرج تقرير الصحيفة إلى اتجاه المواطنين لاستخدام الأفران في المنازل بالتزامن مع إغلاق المطاعم والمقاهي، مؤكداً أن تشغيل الغلاية لمدة نصف ساعة كل يوم من أيام الأسبوع يزيد الفاتورة 24.3 ليرة تركية.

ويعد تجفيف الغسيل في الشتاء أحد الأسباب المهمة التي تزيد فاتورة الكهرباء، حيث تصل تكلفة الاستهلاك الشهري لاستخدام الغسالة المجففة بمتوسط ​​وقت عمل 2.5 ساعة مرتين في الأسبوع هي 15.8 ليرة تركية.

إلى جانب استخدام الكمبيوتر المحمول خلال العمل من المنزل، حيث تصل تكلفة استهلاك الكهرباء لجهاز الكمبيوتر المحمول والذي يتم استخدامه لمدة 8 ساعات يوميًا إلى 15.93 ليرة تركية.

إضافة إلى استخدام أجهزة الألعاب في ظل الحجر الصحي المنزلي، حيث تصل التكلفة إلى 13.9 ليرة شهرياً في حال تشغيلها 4 ساعات يومياً.

ولفت إلى أن استخدام التلفزيون لمدة 7 ساعات يومياً قد يضيف على الفاتورة الشهرية 15.17 ليرة تركية.

اقتصاد تركيا والعالم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق