أخــبـار مـحـلـيـة

ليبيا ترفض طلب الجامعة العربية خفض التمثيل الدبلوماسي مع تركيا

أكدت وزارة الخارجية الليبية، السبت، رفضها طلب الجامعة العربية خفض التمثيل الدبلوماسي ووقف التعاون مع تركيا.

وقالت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، “ليبيا ترفض خفض التمثيل الدبلوماسي ووقف التعاون مع الجمهورية التركية”.

ويأتي تأكيد الوزارة عقب إصدار الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب بيان طالب الدول العربية بعدم التعاون مع الحكومة التركية وخفض التمثيل الدبلوماسي لدى تركيا، حسب البيان.

juri shampoo

وفي وقت سابق السبت، ذكرت وسائل إعلام محلية، امتناع مندوب ليبيا الدائم لدى الجامعة العربية، السبت، عن إلقاء كلمة بلاده في الاجتماع العربي بالقاهرة، لبحث الأوضاع الأخيرة في سوريا.

وأفاد إعلام ليبي بينه موقع “المشهد الليبي” الإخباري، أن وفد ليبيا (يمثله صالح الشماخي مندوب بلاده لدى الجامعة) امتنع عن إلقاء كلمته في افتتاح الاجتماع الطارئ في جلسته المفتوحة.

ويأتي الاجتماع بناء على دعوة مصرية عقب إطلاق تركيا عملية “نبع السلام” شمالي سوريا الأربعاء، لتطهير منطقة شرق الفرات من الإرهابيين، وتهيئتها لعودة اللاجئين.

يذكر أن قطر والصومال تخفظتا على البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب الذي انتقد عملية “نبع السلام”.

وتغيب سوريا عن المشاركة في الاجتماع الوزاري الذي يبحث الأوضاع فيها، بسبب تجميد عضويتها بالجماعة العربية منذ العام 2012، على خلفية استخدام نظام بشار الأسد القوة المفرطة في التعامل مع الاحتجاجات التي انطلقت منتصف مارس/آذار 2011.

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق