حوادث و جرائم

مأساة مدير مدرسة دفن أربعة من أسرته في 21 يومًا في هاتاي

تداولت وسائل إعلام تركية، مأساة مدير إحدى مدارس محافظة هاتاي جنوب البلاد، الذي دفن جل أفراد عائلته خلال 21 يومًا فقط الواحد تلوى الآخر.

ووفقًا لما أوردته وكالة “DHA” التركية، فإن جودت ألكان البالغ من العمر 55 عامًا، والذي يعمل مدير لمدرسة الشهيد أمين يلدريم الابتدئية في هاتاي، فقد أربعة من أفراد عائلته في ظرف 21 يومًا فقط.

Image

وأوضح ألكان، بأنه أصيب في وقت سابق بفيروس كورونا، لكن شُفي، كما أصيب والده إبراهيم ألكان البالغ من العمر 92 عامًا، لكنه فارق الحياة بعد أقل من أسبوعين من إصابته.

ليدفن جودت بعد أبيه أمه فاطمة البالغة من العمر 86 عامًا، التي لحقت بزوجها خلال فترة قصيرة من إصابتها بهذا الفيروس القاتل.

Image

ونفس المصير تلقته ابنتها الكبرى البالغة من العمر62 عامًا والتي مرضت أيضا بكوفيد-19، وشاءت الأقدار أن يدفنها شقيقها لتلحق بأبويها.

وكانت شقيقة جودت ذات 60 عامًا، قد سبقت أفراد عائلتها ضحايا كوفيد-19، بفترة قصيرة جدّا، لكن بمرض آخر لا يقل فتكا من كورونا، المعاناة مع مرض السرطان.

Image

أعرب جودت عن حزنه الشديد بسبب الفقدان، بعدما دفن أربعة من أحبائه، داعيًا من المواطنين ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية وأخذ الحيطة والحذر وعدم الاستهانة بخطر الفيروس.

 

 

 

نيوترك بوست

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق