أخــبـار مـحـلـيـة

ما رد الشؤون الدينية على طلب محرم إينجه القيادي بحزب الشعب الجمهوري المعارض للمشاركة بأول صلاة في مسجد آيا صوفيا ؟

وجه رئيس الشؤون الدينية التركي الشيخ علي أرباش، اليوم الأربعاء، دعوة خطية خاصة لأحد المسؤولين في حزب الشعب المعارض، وذلك لحضور أول صلاة في مسجد آيا صوفيا بمدينة إسطنبول، ستقام بعد غد الجمعة.

 

وقال مصدر مطلع لـ”وكالة أنباء تركيا” إن “أرباش وجه عدوة خطية رسمية لمحرم إينجه القيادي بحزب الشعب الجمهوري المعارض، للمشاركة بأول صلاة في مسجد آيا صوفيا”.

وأشار إلى أن “رئاسة الشؤون الدينية وجهت دعوات أخرى لكثير من المسؤولين للمشاركة بهذه الصلاة”.

 

وكان محرم إينجه، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية التركية، قد طلب في وقت سابق بتوجيه دعوة خاصة له للمشاركة بصلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا بعد غد، مؤكدا أنه “إن وجهت لي هذه الدعوة فسأشارك بالصلاة”.

وبعيد قرار إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا، قال إينجه في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” إن “آيا صوفيا يقع داخل حدود الجمهورية التركية.. وقرار فتحه للعباده هو قرار سيادي لتركيا.. ولا يحق للولايات المتحدة أو روسيا أو اليونان أو أي دولة أخرى أن تفرض علينا أي شيء بخصوص هذا القرار.. لا نقبل أن تعتدي الدول الأخرى على حقنا السيادي”.

ويوم الجمعة 10 تموز/يوليو الجاري، أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق